انتقالي العاصمة عدن ينظم لقاء تشاوري لتمكين المرأة الجنوبية سياسيًا وآليات مناصرتها

انتقالي العاصمة عدن ينظم لقاء تشاوري لتمكين المرأة الجنوبية سياسيًا وآليات مناصرتها

في خطوة تهدف إلى تعزيز دور المرأة الجنوبية في الحياة السياسية والمجتمعية، نظمت دائرة المرأة والطفل بانتقالي العاصمة  عدن وبحضور الأستاذة ياسمين سعد رئيسة دائرة المرأة والطفل بالأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي لقاءً تشاوريًا موسعًا جمع نخبة من القيادات النسائية السياسية والمجتمعية، تحت عنوان "تمكين المرأة الجنوبية سياسيًا وآلية مناصرتها". وقد شهد اللقاء حضور عدد كبير من النساء القياديات والناشطات في المجتمع المدني والسياسي، بالإضافة إلى ممثلين عن الجهات الحكومية والمنظمات الدولية.
وخلال اللقاء
أكدت الاستاذة ياسمين على أهمية اللقاء الذي يناقش تعزيز دور المرأة الجنوبية سياسيًا.
وأشارت إلى المرأة الجنوبية في الماضي حققت نقلة كبيرة في واقع الحضور السياسي والاجتماعي في الدولة.. ولكن جاءت حرب الوحدة وقلبت الوضع في الجنوب وغيبت دور المرأة وهمشت في نظام القبيلة القادم من الشمال.
وأكدت أن المجلس الانتقالي الجنوبي انتصر للمرأة الجنوبية وأعاد لها مكانتها وفي إطار دولة الجنوب سيكون مكان المرأة الجنوبية كبير في الواقع السياسي وكل مجالات صنع القرار في دولة الجنوب.
بدورها رحبت مديرة دائرة المرأة والطفل بانتقالي العاصمة  عدن انجيلا سوقي بالمشاركات في اللقاء التشاوري
و أكدت على ضرورة تضافر الجهود لتحقيق تمكين حقيقي واعادة الريادة للمرأة بعد ان تم تغيبها سياسيا واجتماعيا لثلاثة عقود من الزمن نتيجة احتلال غاشم دمر كل مقومات الحياة في  عدن والجنوب عامة.
وناقش اللقاء التحديات التي تواجه المرأة الجنوبية في المجال السياسي، واستعرض آليات تمكينها وتعزيز دورها في صنع القرار.
وتم تسليط الضوء على أهمية تفعيل دور المرأة في الحياة السياسية بما يتماشى مع الجهود الوطنية والإقليمية لدعم حقوق المرأة وتحقيق المساواة بين الجنسين.
وأكدت المشاركات على ضرورة تضافر الجهود لتحقيق تمكين حقيقي للمرأة الجنوبية في المجالات السياسية وجوانب صنع القرار إلى جانب أخيها الرجل.