غزة "منطقة قتال خطيرة".. وإسرائيل تطالب بإخلائها

غزة "منطقة قتال خطيرة".. وإسرائيل تطالب بإخلائها

سماء الوطن : 

أعلن الجيش الإسرائيلي، اليوم الأربعاء، مدينة غزة بالكامل "منطقة قتال خطيرة"، مطالباً سكانها بالنزوح لمناطق وسط قطاع غزة، بعد أن طلب في وقت سابق إخلاء أجزاء من المدينة.

وأفاد مراسل "إرم نيوز" في قطاع غزة، بأن الجيش الإسرائيلي ألقى منشورات على مناطق متفرقة من مدينة غزة، طالب خلالها السكان بإخلاء منازلهم، والتوجه صوب مدينة دير البلح وبلدة الزوايدة وسط القطاع.

وبحسب المنشورات، فقد حدد الجيش الإسرائيلي مسارين للتوجه نحو وسط قطاع غزة، أحدهما عبر شارع صلاح الدين لسكان المناطق الشرقية من المدينة، والآخر عبر شارع الرشيد الساحلي لسكان المناطق الغربية منها.

وخلال الأيام القليلة الماضية، وسّع الجيش الإسرائيلي من عملياته العسكرية في مدينة غزة، بعد أن كانت مقتصرة على حي الشجاعية، التي ما زال يتوغل فيها منذ عشرة أيام، لتشمل أحياء جديدة في وسط وغرب المدينة.

وتوغّل الجيش الإسرائيلي في أحياء الرمال، وتل الهوى غرب ووسط المدينة، كما تقدم في حي الزيتون وحي التفاح شرق مدينة غزة، في حين تسبب توسيع العمليات العسكرية الإسرائيلية في خروج مستشفى المعمداني الرئيسي في مدينة غزة، كما خرجت جميع النقاط الطبية للهلال الأحمر عن الخدمة، لوقوعها في مناطق عمليات عسكرية.

 وكثف الجيش الإسرائيلي من عمليات القصف على حي تل الهوى، ومنطقة حي الرمال؛ ما تسبب بموجة نزوح واسعة طالت عشرات الآلاف من الفلسطينيين.

وتشير تقديرات فلسطينية إلى أن نحو مليون فلسطيني ما زالوا يعيشون في مدينة غزة ومناطق شمالي قطاع غزة، ورفض غالبيتهم التوجه إلى مناطق وسط وجنوب القطاع، التي تشهد هي الأخرى عمليات عسكرية إسرائيلية، سواء عبر الاجتياح البري، أو عمليات القصف المكثفة من الجو.

وقُتل نحو 65 فلسطينياً في سلسلة غارات وسط وجنوبي قطاع غزة خلال الساعات القليلة الماضية، عدد كبير منهم سقطوا جراء غارة على مدرسة في بلدة عبسان بخان يونس جنوبي القطاع. 

وكالات