أطعمة ومشروبات تساعد على الشعور بالدفء

أطعمة ومشروبات تساعد على الشعور بالدفء

سماء الوطن

 

يتسم موسم الشتاء بالطقس شديد البرودة، مما يسبب الشعور بالكسل وعدم الرغبة في مغادرة الفراش، ويمكن التغلب على هذا الشعور عن طريق الأطعمة والمشروبات التي تساعد على الشعور بالدفء وتزويد الجسم بالطاقة خلال الطقس البارد.

 

أطعمة تساعد على الشعور بالدفء

إليك أبرز الأطعمة التي تعزز الشعور بالدفء في موسم الشتاء.

حبوب الشوفان

يضمن تناول حبوب الشوفان الحصول على جرعة مثالية من الألياف والبروتين النباتي في وعاء واحد فقط، كما أنه يقضي على الشعور بالبرودة عند تناوله دافئاً، وذلك لأن الأطعمة التي تستغرق وقتاً أطول في الهضم تساهم في رفع درجة حرارة الجسم.

لا يقتصر الأمر على حبوب الشوفان، بل أن جميع أنواع الحبوب الكاملة ستؤدي نفس الغرض في موسم الشتاء.

ويمكن إضافة بذور الشيا إلى حبوب الشوفان لمزيد من الدفء، كما أن العسل الأبيض سيمد الجسم بالطاقة اللازمة على مدار اليوم.

شوربة العدس

تعتبر شوربة العدس خياراً مثالياً للحصول على العديد من الفوائد والشعور بالدفء في موسم الشتاء، كما أن شوربة العدس تساعد في الشعور بالشبع لوقت طويل وتخفيف أعراض نزلات البرد والأنفلونزا، ولذلك ينصح بتناول شوربة العدس عند الشعور بالبرودة وخلال الإصابة بالتهابات الجهاز التنفسي الشائعة في الشتاء.

الفول السوداني

يحتوي الفول السوداني على نسبة كبيرة من فيتامين ب 3 الذي يعزز تدفق الدم وعملية التمثيل الغذائي، وبالتالي زيادة حرارة الجسم، كما أن الفول السوداني يعتبر من الدهون الصحية المفيدة للجسم.

ولكن يجب التأكد من عدم وجود حساسية تجاه الفول السوداني قبل تناوله حتى لا يسبب مشكلات صحية مختلفة

الأرز البني

هو عبارة عن كربوهيدرات معقد تساعد في رفع الشعور بالطاقة لوقت طويل، وحينها تساعد في زيادة درجة حرارة الجسم، ولذلك ينصح بتناول الأرز البني في موسم الشتاء، ولكن لا يجب الإكثار منه حتى لا يؤدي إلى زيادة الوزن.

الأطعمة الحارة

يقوم الطعام الحار بتسخين الجسم بدرجة كبيرة، ولذلك يمكن وضع بعض الإضافات الحارة للأطباق ولكن دون الإكثار منها، وخاصةً الأشخاص الذين يعانون من مشاكل بالمعدة مثل القرحة، لأن الأطعمة الحارة ستؤدي إلى تفاقم المشكلة.

زيت جوز الهند

يحتوي زيت جوز الهند على الدهون الصحية التي تتحول إلى وقود بدلاً من تخزينها، مما يساعد في الشعور بالطاقة، وهو ما يزيد من حرارة الجسم، كما أن لزيت جوز الهند فوائد عديدة لما له من خصائص مضادة للفيروسات.

الموز

يحتوي الموز على مستويات مرتفعة من فيتامين ب والمغنيسيوم، وهما عناصر غذائية هامة لصحة الغدة الدرقية والغدد الكظرية حتى تعمل بشكل صحيح، حيث أن هذه الغدد تساعد في تنظيم درجة حرارة الجسم. ولا تقتصر فوائد الموز على هذا فحسب، بل يقوم الموز بتحسين الحالة المزاجية لتفادي الشعور بالإكتئاب الذي يصيب البعض خلال موسم الشتاء.

البطاطا الحلوة

تحتاج البطاطا الحلوة والخضروات الجذرية الأخرى إلى مزيد من الطاقة للتنقل خلال عملية الهضم، مما يرفع درجة حرارة الجسم، كما أنها غنية بفيتامين A وفيتامين C والبوتاسيوم، وبالتالي تقدم العديد من الفوائد الصحية عند تناولها.

ينصح بتناول البطاطا المشوية دون إضافة أي سكريات إليها.

اللحوم الحمراء

تعد اللحوم الحمراء، مثل لحم البقر وغيرها مصدراً جيداً للحديد، وهو معدن هام للمساعدة في حمل الأكسجين إلى كافة أنحاء الجسم، وبالتالي زيادة تدفق الدم وارتفاع درجة حرارة الجسم.

ويجب تناول اللحم الأحمر للأشخاص الذين يعانون من برودة الأطراف وخاصةً في موسم الشتاء.

العسل

بالإضافة إلى فوائده العديدة للجسم والوقاية من أمراض الشتاء الشائعة، يساعد العسل في الشعور بالطاقة والدفء في موسم الشتاء، وذلك لأنه يعزز وظائفه ويحسن من أداء الجهاز المناعي بفضل غناه بمضادات الأكسدة.

البقوليات

ينصح بتناول البقوليات في موسم الشتاء لما لها من دور كبير في تدفئة الجسم من الداخل، مثل الفاصوليا البيضاء والحمراء واللوبيا والفول والعدس وغيرها، كما أن البقوليات تحتوي على عناصر غذائية عديدة وهامة للجسم.

مشروبات تساعد على الشعور بالدفء

تعرف فيما يلي على بعض المشروبات التي تساعد على الشعور بالدفء أثناء البرد.

مشروب الشوكولاتة الساخن

إن إضافة القليل من الشوكولاتة الداكنة إلى النظام الغذائي من أفضل الوسائل للحفاظ على الصحة، ولذلك ينصح بتناول مشروب الشوكولاتة الساخن مع الحليب الدافىء لتقليل الشعور بالبرودة والحصول على فوائد عديدة في نفس الوقت.

ولكن لا ينصح بالإكثار من الشوكولاتة لأنها تسبب السمنة، ويجب عدم إضافة السكر إلى مشروب الشوكولاتة الساخن، بل يفضل الإكتفاء بالتحلية التي تقدمها الشوكولاتة.

مشروب الزنجبيل

يعد مغلي الزنجبيل من المشروبات المولدة لحرارة الجسم، وذلك بفضل نكهته الحارة، كما أنه يساعد في تخفيف الشعور بآلام الرأس وعلاج مشاكل الجهاز التنفسي والجهاز الهضمي.

الشاي الأخضر

بفضل مستواه العالي من الكافيين، يساعد الشاي الأخضر في زيادة الشعور بالحرارة أثناء موسم الطقس البارد، كما يحتوي الشاي الأخضر على خصائص مضادة للالتهابات، ويساعد في تعزيز حرق الدهون أثناء اتباع الحمية الغذائية.

وبشكل عام، ينصح بتناول المشروبات الغنية بالكافيين بكميات معقولة في موسم الشتاء، لما له من فعّالية كبيرة في التخلص من الشعور بالبرودة.

السحلب

يعتبر السحلب الدافئ من أبرز المشروبات الشتوية التي تمنح الجسم شعوراً بالدفء، كما أنه يحتوي على الحليب والمكسرات، وهي مواد غذائية تقدم فوائد عديدة للجسم، ولكن يفضل عدم الإفراط في تناول السحلب حتى لا يسبب زيادة الوزن، وينصح بعدم إضافة السكر إليه عند تناوله.

الماء

طريقة بسيطة لمساعدة الجسم على الدفء في موسم الشتاء هي شرب الماء، حيث يحافظ على أداء وظائف الجسم بصورة أفضل وكذلك تنظيم درجة الحرارة الداخلية.

فيما يؤدي الجفاف إلى انخفاض درجة حرارة الجسم وبالتالي الشعور بالبرودة، ولذلك يجب الإهتمام بشرب الماء في موسم الشتاء، ولكن لا يجب أن يكون بارداً.

نصائح للشعور بالدفء في موسم الشتاء

إلى جانب الأطعمة والمشروبات التي تعزز الشعور بالدفء، هناك بعض النصائح التي يمكن أن تخفف الشعور بالبرودة في موسم الشتاء، وهي:

  • تدفئة الأطراف

كلما كانت الأطراف دافئة كلما زاد الشعور بدفء الجسم، ويمكن تدفئة الأطراف من خلال ارتداء القفازات والجوارب، كما ينصح بالإمساك بكوب دافيء في اليدين لتقليل الشعور بالبرودة.

  • ممارسة الأنشطة

يفضل كثير من الأشخاص البقاء في الفراش أثناء الطقس البارد، وهو ما يؤدي لزيادة الشعور بالبرودة، حيث أن الحركة وممارسة الأنشطة المختلفة هي التي تبعث على الدفء.

ينصح بممارسة الرياضة في الأوقات التي تزداد خلالها البرودة، فهذا يساعد كثيراً في تدفئة الجسم.

  • اختيار نوع ملابس مناسبة

يجب التأكد من ارتداء الأقمشة التي تساعد في الشعور بالدفء، حيث أن هناك أقمشة مخصصة لموسم الشتاء مثل الفرو والصوف والكشمير، والتي تمنح الجسم شعور بالدفء، على عكس الأقمشة المصنوعة من ألياف صناعية، والتي يمكن أن تزيد الشعور بالبرودة.

  • اتباع نمط غذائي صحي

من الأمور الهامة لتفادي الشعور بالبرودة الشديدة في موسم الشتاء هو تناول غذاء صحي متوازن يحتوي على كافة العناصر التي يحتاجها الجسم، والابتعاد عن الأطعمة غير الصحية التي تسبب الشعور بالكسل والخمول وتعيق الحركة.

المصدر : الطبي