أعراض الغدة الدرقية النشطة

أعراض الغدة الدرقية النشطة

سماء الوطن

 

للغدة الدرقية العديد من الوظائف المهمة والمختلفة في جسم الإنسان، لكن ماذا يحدث في حال فرط أو زيادة نشطها؟ وما هي أعراض الغدة الدرقية النشطة في الجسم؟

الغدة الدرقية النشطة، والتي يطلق عليها في الإنجليزية (Hyperthyroidism)، عبارة عن حالة صحية، ترتبط بفرط إفراز هرمونات الثيروكسين.

ما هي الغدة الدرقية؟

الغدة الدرقية عبارة عن غدة تشبه شكل الفراشة وتتواجد في منطقة الرقبة، وبشكل عام تقوم هذه الغدة بإفراز هرمونات في الجسم من أجل تنظيم عملية الأيض إلى جانب وظائف أخرى مختلفة.

في حال إصابة الغدة بفرط النشاط أو العمل، ترتفع هرمونات الغدة في الجسم، وهي كل من هرمون (T4) و (T3) الأمر الذي ينتج عنه عدة أمور.

أعراض الغدة الدرقية النشطة

تختلف أعراض الغدة الدرقية النشطة باختلاف حدة المرض أو شدته، هذا يعني أن البعض قد يصاب بهذه المشكلة دون ظهور أية أعراض مميزة.

بشكل عام تتمثل أعراض الغدة الدرقية النشطة الشائعة فيما يلي:

  • التعرق المفرط وعدم القدرة على تحمل الحرارة.
  • زيادة حركة الأمعاء والمقصود زيادة عدد مرات التغوط.
  • رجفة خفيفة في الجسم.
  • التوتر.
  • تسارع وعدم انتظام نبضات القلب.
  • فقدان في الوزن وذلك بسبب زيادة معدل عملية الأيض على الرغم من تناول الطعام بشكل جيد.
  • زيادة في كمية الطعام المتناولة.
  • التعب والضعف العام.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية لدى النساء.
  • تقصف وضعف في الشعر.
  • ترقق الجلد.
  • المزاجية.
  • مشاكل في النوم.
  • تورم وانتفاخ في الغدة.
  • ضعف في العضلات.

في حال إصابة كبار السن بهذه المشكلة الصحية، فعلى الأغلب أن الإصابة لن تترافق مع حالات، أو قد تكون الحالات خفيفة جدًا.

جدير بالذكر أن تناول بعض أنواع الأدوية قد يسبب اثارًا جانبية مشابهة لأعراض الغدة الدرقية النشطة، مثل معيقات بيتا التي تهدف لعلاج ضغط الدم المرتفع.

متى يجب عليك طلب المساعدة الطبية الطارئة؟

لا تعتبر الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية أمرًا خطرًا، كما أن أعراضها ليست بالخطيرة، لكن في أحيان نادرة قد ينتج عنها الإصابة بحالة صحية تدعى الرجفان الأذيني (atrial fibrillation) وهي حالة خطير قد ترفع من خطر الإصابة بالسكتة الدماغية والفشل القلبي.

لذا من المهم طلب المساعدة الطبية الطارئة في حال ظهور هذه الأعراض:

  • الدوار والدوخة.
  • ضيق في التنفس.
  • الإغماء.
  • تسارع شديد وعدم انتظام في نبضات القلب.

هل أنت عرضة للإصابة بالمرض؟

تعتبر الإصابة بفرط نشاط الغدة الدرقية أمرًا شائعًا إلا أنها أكثر شيوعًا بين الفئات التالية تحديدًا:

  • تعتبر النساء أكثر عرضة للإصابة بالمرض مقارنة بالرجال.
  • وجود تاريخ عائلي للإصابة بمشاكل الغدة الدرقية.
  • الإصابة بمشاكل صحية مختلفة مثل مرض السكري.
  • تناول كميات كبيرة من الطعام الذي يحتوي على مستويات عالية من اليود.
  • التقدم بالعمر.

المصدر : ويب طب