أكذوبة الجيش الوطني

أكذوبة الجيش الوطني

سماء الوطن الاخبارية : خاص

 

كتب : مختار النخعي

نشاهد الاوضاع التي يمر بها الجنوب وشماعة الجيش الوطني المؤلمه والمحزنه ، المؤسف في هذا الامر انهم يضحكون على بعض اخواننا الجنوبيين الذي يستخدمونهم شماعة لدخول الى  العاصمه عدن.

 ليعودوا إلى احتلال عدن بذريعة الجيش الوطني وهذا الجيش ليس بوطني وانما يستخدموه لتمرير اجندتهم واذرعتهم في الجنوب؛ فان هذا الجيش تم ترتيبه لاحتلال الجنوب، واحتلاله للمره الثالثة وليس لمحاربة الانقلاب الحوثي .

عندما نشاهد عاصمة اليمن تبعد حوالي 50 كيلو متر عن جيش مأرب الاخونجي،  ونشاهد هذا الجيش لايحرك ساكنا نحو العاصمة صنعاء، ويقوموا بكل حماقة بتحريك هذه الالوية إلى عدن، والتي قطعوا اكثر من 400 كيلو لتحرير عدن حسب قولهم .

لقد استخدموا الجيش الوطني ليتمكنوا من تحرير عدن من المقاومة الجنوبية والحزام الامني الذي كان لهم دوراً كبيراً في طرد الحوثي من ارض الجنوب، وفي تحرير بعض المناطق في الشمال، ولكن بكل سهوله نشاهد هذا الجيش الذي ينطوي تحت يافطة براقة اسمها _الوطنية_ لقرض احتلال الجنوب وتنفيذ المخططات التي تملاء عليه من قبل اسيادهم الجبناء .

اخواني ابناء الجنوب يجب علينا ان نترفع ونرتقي من العواطف الجياشة الوقتية، وننظر من الزوايه الصحيحة التي تخدمنا جميعا في الوطن الجنوبي .

اذا نظرنا الى بعض القنوات الفضائية التي تستضيف اعلاميين من حزب الاصلاح حيث يسأل المذيع لماذا لم يتم التقدم نحو صنعاء ؟! حيث تكون الاجابة من اعلاميي الاخوان هي واحده يقولون: نحن ملتزمون باوامر التحالف العربي، الذي اعطاء لنا اوامر بعدم التقدم نحو صنعاء حسب قولهم!!!.

 ولكن عندما قال لهم التحالف العربي عدن خط احمر،  وممنوع التقدم صوبها قبل شهر لم يلتزموا باوامر التحالف، وركضوا بلهفه وشوق نحو الجنوب؛ لان هدف هذا الجيش ليس تحرير صنعاء، وانما الهدف الاساسي له كيف يحتل الجنوب ويسيطر على ثرواته .

سأقول لكم إن ما حدث في صيف عام 94 عندما احتلوا الجنوب استخدموا الدين والعاطفية، وشراء الذمم من ضعفاء النفوس لمصلحة احزابهم وافتوا على ابناء الجنوب لينفذوا مخططاتهم الخبيثة بمساعدة ادواتهم التي صنعوها لنا في الجنوب، واليوم نشاهدهم يصنعون لنا مبررات نفس المبررات السابقة.

 نقول للجميع ان هذه المبررات التي يصنعوها ما هي الا جزء يسير من مخططهم التدميري للشعوب، فهم عصابة مارقة تخدم اجندة دولية لابقائهم في الحكم .
دمتم بخير وسلام احبتي .