ألمانيا تعرب عن قلقها من نقل إيران لتكنولوجيا الدرون إلى الميليشيات الحوثية

ألمانيا تعرب عن قلقها من نقل إيران لتكنولوجيا الدرون إلى الميليشيات الحوثية

عبر مندوب ألمانيا لدى مجلس الأمن الدولي، الأربعاء، عن قلق بلاده من نقل إيران تكنولوجيا الطائرات المسيرة إلى الحوثيين في اليمن، وذلك بعد الهجومين اللذين تعرض لهما مطار أبها السعودي بواسطة تلك الطائرات.

وخلال جلسة لمجلس الأمن لبحث الاتفاق النووي الإيراني، قال المندوب الألماني كريستوف هيوسجن: "نعرب عن قلقنا من نقل إيران تكنولوجيا الطائرات المسيرة إلى الحوثيين في اليمن".

وتابع: "نقل إيران للصواريخ إلى الحوثيين في اليمن انتهاك لقرارات مجلس الأمن".

وشنت ميليشيات الحوثي الموالية لإيران هجمات بطائرات مسيرة، استهدفت أراض سعودية، كان آخرها هجوم استهدف مطار أبها الدولي، وأسفر عن مقتل شخص سوري وإصابة 21 مدنيين آخرين.

كما شنت الميليشيات الانقلابية هجوما على مطار أبها في 12 يونيو الجاري بطائرة مسيرة، مما أسفر عن إصابة 26 شخصا، بينهم نساء وأطفال، وهو ما قوبل بإدانة دولية واسعة.

وكان التحالف العربي قد عرض سابقا لقطات فيديو تثبت تتبع وإسقاط طائرات إيرانية دون طيار فوق الأراضي اليمنية.

وأوضح المتحدث باسم التحالف، العقيد الركن تركي المالكي، أن طائرة من نوع "أبابيل" جرى اعتراضها وتدميرها في الداخل اليمني، عقب عملية الرصد، وهو ما يثبت تهريب مثل هذه القدرات النوعية لميليشيات الحوثي الإرهابية من إيران.