أمريكا تكشف الظرف الذي قد تستخدم فيه السلاح النووي

أمريكا تكشف الظرف الذي قد تستخدم فيه السلاح النووي

 

قالت وكيلة وزارة الخارجية الأمريكية لشؤون الحد من التسلح، بوني جينكينز، إن "الولايات المتحدة ستنظر في إمكانية استخدام الأسلحة النووية فقط في الحالات القصوى لحماية المصالح الحيوية".

وأعلنت جينكينز في مؤتمر مراجعة معاهدة حظر الانتشار النووي، اليوم الجمعة، إن "الولايات المتحدة ستدرس إمكانية استخدام الأسلحة النووية فقط في الظروف القصوى لحماية المصالح الحيوية للولايات المتحدة أو حلفائنا وشركائنا".

وأضافت أن "الولايات المتحدة لن تستخدم أو تهدد باستخدام الأسلحة النووية ضد الدول غير النووية الأعضاء في معاهدة حظر الانتشار النووي".

وقال أندري بيلاؤسوف، نائب رئيس الوفد الروسي، اليوم الجمعة (5 أغسطس/ آب)، في مؤتمر مراجعة معاهدة عدم انتشار الأسلحة النووية، إن "تخلي روسيا عن الأسلحة النووية في الظروف الحالية قد يؤدي إلى تفاقم التهديدات ومزيد من التصعيد، وصولاً إلى صدام واسع النطاق".

ووفقا لبيلاؤسوف، إن "امتلاك أسلحة نووية يظل الرد الوحيد الممكن من جانب روسيا على بعض التهديدات الخارجية المحددة".

وقال إن "تطور الوضع في أوروبا الشرقية يؤكد صحة مخاوفنا".