إعلان الحرية والتغيير في السودان: لن نعود للتفاوض قبل تنفيذ شروطنا

إعلان الحرية والتغيير في السودان: لن نعود للتفاوض قبل تنفيذ شروطنا

المصدر:

 

رهنت قوى «إعلان الحرية والتغيير» في السودان دخولها في التفاوض مع المجلس العسكري الانتقالي بتنفيذ شروطها. وأكّدت قوى «إعلان الحرية والتغيير» ترحيبها بالمبادرات الإقليمية والدولية لتيسير التوصل إلى حلول للأزمة.

وقال القيادي في هذا الائتلاف، منذر أبو المعالي، لـ«البيان»، إن قوى الحرية والتغيير لن تدخل في أي عملية تفاوض مع المجلس العسكري ما لم يتم تنفيذ جميع شروطها المتمثلة بالاعتراف بمجزرة فض الاعتصام، وتشكيل لجنة تحقيق مشتركة بمكوّن دولي، ورفع الحظر عن الإنترنت.

ونفى أبو المعالي أن يكون الوسيط الإثيوبي أبلغهم بنقض المجلس العسكري للاتفاقيات السابقة، كما نفى بشدة أن تكون قوى الحرية والتغيير هي من ترفض التفاوض.