إيطاليا ترهن استئناف الدوري بمنحنى العدوى بكورونا

إيطاليا ترهن استئناف الدوري بمنحنى العدوى بكورونا

أعلن وزير الرياضة الإيطالي فينشنزو سبادافورا اليوم الثلاثاء، أن آمال دوري الدرجة الأولى المحلي لكرة القدم في استئناف نشاطه بعد التوقف بسبب جائحة فيروس كورونا تعتمد على منحنى العدوى بالمرض في الأيام القليلة المقبلة.

وتوقف الدوري الإيطالي في التاسع من مارس آذار الماضي وتأمل الأندية في العودة للنشاط منتصف الشهر المقبل لكنها لا تزال في انتظار موافقة الحكومة.

وسجلت إيطاليا يوم الاثنين أول حصيلة للوفيات جراء المرض أقل من 100 منذ التاسع من مارس آذار.

وقال سبادافورا لوكالة الأنباء الإيطالية يوم الثلاثاء ”نتمنى جميعا استئناف المسابقة في أسرع وقت ممكن لكن في الوقت الحالي لا يوجد أي شيء مضمون. مثلما قال رئيس الوزراء (جوزيبي) كونتي.

”في حال انخفاض منحنى العدوى يمكنا التأكد من الموعد المتوقع لاستئناف الدوري لكن علينا أن نصل إلى هذا الهدف تدريجيا ونتحرك بحذر ومسؤولية“.

وصوتت أندية الدوري الإيطالي مطلع الشهر الحالي على استئناف النشاط في 13 يونيو حزيران المقبل لكن الحكومة مددت منذ ذلك الحين حظرها للأحداث الرياضية حتى 14 يونيو حزيران.

وأضاف سبادافورا ”الهدف ليس فقط استئناف الدوري لكن أيضا استكماله للنهاية“.

ويتمثل العائق الرئيسي في إصرار الحكومة على أنه في حال إصابة لاعب واحد بالفيروس يجب على الفريق بالكامل الخضوع للحجر الصحي لمدة 14 يوما بينما ترى الأندية أن عزل اللاعب وحده سيكون كافيا.

كما تعارض الأندية خضوع كل الفريق بما في ذلك الطاقم التدريبي والجهاز المعاون لمعسكر تدريبي معزول تماما قبل استئناف الدوري. إذ ترى أن ذلك الوضع سيصنع مشاكل لوجستية كبيرة.

ويتبقى 12 جولة على نهاية الدوري الإيطالي إلى جانب بعض المباريات المؤجلة من جولات سابقة.

ويتصدر يوفنتوس حامل اللقب، الساعي للقبه التاسع على التوالي، المسابقة بفارق نقطة واحدة عن لاتسيو.