الإمارات تعلن بدء التشغيل التجاري لأولى محطات براكة النووية

الإمارات تعلن بدء التشغيل التجاري لأولى محطات براكة النووية

تمضي دولة الإمارات العربية المتحدة قدما في مسيرتها الريادية بقطاع الطاقة لتكرس مكانتها المتقدمة في قيادة الجهود العالمية الرامية لمواجهة ظاهرة التغير المناخي.

وأعلنت دولة الإمارات، اليوم الثلاثاء، بدء التشغيل التجاري لأولى محطات براكة.

وتعد الإمارات الأولى عربياً والـ31 عالمياً التي تبدأ في تشغيل محطات للطاقة النووية السلمية وتبدأ في إنتاج الكهرباء باستخدام هذه التكنولوجيا المتطورة.

وجاء إعلان مؤسسة الإمارات للطاقة النووية عن بدء التشغيل التجاري لأولى محطات "براكة" النووية للطاقة السلمية، ليعمل على إرساء دعائم قطاع طاقة مستدام ومنتج للكهرباء الصديقة للبيئة الخالية من الانبعاثات الكربونية.

وكشفت البيانات أن الهيئة أجرت حتى الآن 312 عملية مراجعة منذ بدء تطوير محطات براكة للطاقة النووية السلمية، بالإضافة إلى أكثر من 42 بعثة تقييم من قبل الوكالة الدولية للطاقة الذرية والرابطة العالمية للمشغلين النوويين.

وبدأت المحطة الأولى في براكة في إنتاج 1400 ميجاوات من الكهرباء الصديقة للبيئة وهو ما يجعلها أكبر مصدر منفرد لإنتاج الطاقة الكهربائية في دولة الإمارات ضمن شبكة الكهرباء الرئيسية.

ومن الجدير بالذكر أن محطات براكة للطاقة النووية السلمية في منطقة الظفرة بأبوظبي تعد إحدى أكبر مشاريع الطاقة النووية الجديدة على مستوى العالم وتضم أربع مفاعلات من طراز APR1400 المتقدم.