الإمارات تكشف عن دورها المقبل في اليمن بعد عودة قواتها

الإمارات تكشف عن دورها المقبل في اليمن بعد عودة قواتها


سماء الوطن/ متابعات
احتفلت دولة الإمارات، يوم الأحد، لأول مرة بقواتها العائدة من اليمن، منذ إعلانها عن عملية إعادة انتشار استراتيجية في البلاد وسحب جزء من قواتها في يوليو 2019.
وقال وزير الدولة للشؤون الخارجية في الإمارات، أنور قرقاش، في بيان، إن أبوظبي ارتأت أن الوضع لم يعد يستدعي الإبقاء على قوات إماراتية كبيرة، وأكد أن بلاده ستواصل المساهمة في الجهود الإنسانية والاقتصادية والدبلوماسية بكل شيء.
وأشار البيان الصارد عن وزارة الخارجية الإماراتية إلى أن الوجود العسكري الإماراتي في اليمن سيقتصر على جهود "مكافحة الإرهاب".
وأظهر التلفزيون الرسمي الإماراتي مئات الجنود المشاركين في استعراض عسكري أمام أنظار ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، الشيخ محمد بن زايد، ورئيس مجلس الوزراء نائب رئيس الدولة حاكم دبي، الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ومسؤولين آخرين.
وتشكل الإمارات جزءا من التحالف الذي تقوده السعودية في اليمن ضد ميليشيا الحوثي الانقلابية والذين يسيطرون على العاصمة، صنعاء.
وأشارت الخارجية الإماراتية في بيانها إلى أن أبوظبي اتخذت قرارا بسحب قواتها من اليمن عند التوصل لحل سياسي ترعاه الأمم المتحدة وعند التأكد من حصول القوات اليمنية على التدريب الكافي لتجنب الفراغ الأمني.
وبحسب شبكة سي ان ان الاميركية لم يكشف المسؤولون الإماراتيون الذين تواصلت معهم عن عدد القوات الإماراتية التي سُحبت من اليمن أو أعدا تلك التي بقيت.