الاعلامي المغربي توفيق جزوليت يروي  "لسماء الوطن " تفاصيل حصرية حول ماساة الجنوب منذ صيف94 :

الاعلامي المغربي توفيق جزوليت يروي  "لسماء الوطن " تفاصيل حصرية حول ماساة الجنوب منذ صيف94 :


- معاناة شعب الجنوب ليس وليدة اللحظة بل من حرب 94م

-أضم صوتي الى صوت أهالي عدن في محاربة من يدمر تراثها الثقافي والتاريخي

- حرب 94م كانت أسوأ المراحل التي مرت بها المحافظات الجنوبية ومازالت تدمي المأساة الى اليوم



سماء الوطن/ خاص

صرح الإعلامي توفيق جزوليت كبير مراسلي قناة mbc سابقاً، وأستاذ العلاقات الدولية في جامعة الرباط في دولة المغرب تصريح حول البسط العشوائي التي تمر بها العاصمة عدن خلال هذه الفترة الحالية.

وقال جزوليت ل"سماء الوطن" في تصريحه :"زرت عدن عند بداية الوحدة مع صنعاء لإعداد برنامج وثائقي عن الوحدة بين شطري اليمن، كما انني أمضيت فيها زهاء ثلاثة أسابيع عند انطلاق حرب ١٩٩٤ الظالمة على المحافظات الجنوبية.

وأضاف جزوليت:" كنت أقوم حينها بتغطية المعارك في جبهات عدن و المناطق المحيطة بها، و شاهدت الدمار الذي لحق بها نتيجة تلك الحرب الاثمة
غير أن الدمار ظل يلاحق عدن الصامدة منذ حرب ١٩٩٤ الى حدود كتابة هاته السطور.

وعلق جزوليت عن الدمار الذي خلفه الاحتلال اليمني على الجنوب قال فيها:" هو دمار ليس فقط للبنية التحتية، ولكن كذلك للترات الثقافي العظيم الذي تتميز به عدن.

وأشار في تصريحه:" وعدن عاصمة الصمود التي استهدف أهلها وبنيتها التحتية، تعيش حاليا ظاهرة القضاء على الموروث الثقافي في ظل غياب الجهة المسؤولة، التي تتحمل كل المصائب التي حلت بعدن.

مضيفاً:"ما يحصل الان في عدن من تدمير ممنهج لن يضعف من ارتباط العدنيين بمدينتهم و عاصمة الجنوب العربي.

واختتم:"إنني أضم صوتي الى أهل سكان عدن الحبيبة للتعبير عن استيائي و غضبي لكل ما حل بهاته العاصمة الابدية الصامدة، وأقول هذا و الحزن يتملكني.

واعرب عن شكره للعدنيين قائلاً:"أبعث بالتحديد الى العدنيين تحية صادقة من رباط الفتح.