البحسني يلتقي المشايخ والعلماء والدعاة في حضرموت

البحسني يلتقي المشايخ والعلماء والدعاة في حضرموت

سماء الوطن / حضرموت / خاص

 

عقد عضو مجلس القيادة الرئاسي اللواء الركن فرج سالمين البحسني، اليوم بالمكلا، اجتماعًا بعدد من المشايخ والعلماء والدعاة في حضرموت، في إطار تواصله المستمر بين السلطات الرسمية والمنابر الدينية، لتوحيد الخطاب الديني ضد ميليشيات الحوثي الإرهابية. وأشار عضو مجلس القيادة الرئاسي، إلى أن هذا اللقاء يأتي ضمن سلسلة اللقاءات مع مختلف شرائح المجتمع، بهدف تعزيز التواصل وبناء الثقة بين القيادة السياسية والمجتمع المحلي.. مؤكدًا أن المشايخ والعلماء والدعاة تقع أمامهم مسؤوليات كبيرة في توصيل العلم بصدق وأمانة، والتقييم الموضوعي لمختلف الأحداث التي يمر بها الوطن، وتوحيد كلمة الناس حول رأي سديد. ودعا البحسني المشايخ والعلماء والدعاة إلى أهمية توحيد الكلمة في الخطاب الديني، وأن يكون رأي المشايخ موحّد في مختلف الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية التي يشهدها البلد، مؤكدًا أهمية دور المنابر الدينية في توحيد الصف ولم الشمل، وإيصال الرسائل الهامة للمجتمع، لتجاوز التحديات الراهنة في البلاد. واستعرض اللقاء مستجدات الأوضاع في المحافظات المحررة، وفي مقدمتها الأوضاع الاقتصادية، وما يعانيه المواطنين من تحديات في هذا الجانب، والتدخلات الحكومية المطلوبة لتحسين الأوضاع المعيشية للمواطنين.. وأكد اللقاء على أهمية توحيد الجهود لمواجهة التحديات الأمنية والاقتصادية في محافظة حضرموت، وكذلك دعم مجلس القيادة الرئاسي والحكومة في التصدي للميليشيات الحوثية الإرهابية المدعومة إيرانيًا.