الجوع والفقر في عدن

الجوع والفقر في عدن

سماء الوطن 

 

استوقفني  أحدث تقرير  لبرنامج الامم المتحدة للبيئة للعام ٢٠٢١ لمؤشر نفايات الطعام في العالم تصدرت اليمن ضمن الدول الأكثر هدرا الطعام المنزلي على مستوى العالم للفرد حيث بلغت نفايات الطعام المنزلي قرابة ٣ مليون طن سنويا ومعدل الإهدار لكل شخص ١٠٤ كيلو سنويا ! هذا يحدث طبعا في بلد يحدث فيه المجاعة الأقوى عالميا !!! اذا نحن مش محتاجين دعم غذائي بقدر مانحن محتاجين ترتيب حياتنا والاستفادة من الكمية (المهدوره) من الطعام .. ياسادة سنقراء مايكتبه المطبلين وأصحاب المصالح والمرتزقة أن عدن جنة وترى الواقع عكس ذلك وان العيش فيها بحلال  صعبا جدا ... ياساده في عدن هناك مواطن يأكل من حاويات الزباله صار ينافس القطط والفئران على كسرة خبز معفنه في حين ان هناك جماعه نفوذ وسلطه تبسط وتتقاتل  على ارآضي وتبيعها بملايين الريالات السعودي هذه الجماعات تتفاخر بالممتلكات وبمن يتزوج اكثر ويسافر اكثر ويمتلك اكثر في دول اخرى من عقارات وغيرها، بينما غيرهم يستجدون رواتبهم المنقطعه عنهم من عدة اشهر ،ووصل الامر لمن يتستر ليلا ليخرج بحثا عن لقمه في براميل القمامه ( اللهم هل بلغت اللهم فأشهد)              

علاء الماس