الرئيس الزبيدي يشارك في الندوة الثانية للجنة البرلمانية في مجلس العموم البريطاني حول اليمن

الرئيس الزبيدي يشارك في الندوة الثانية للجنة البرلمانية في مجلس العموم البريطاني حول اليمن

 

أكد الرئيس عيدروس قاسم عبدالعزيز الزُبيدي  رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي ان الوحدة اليمنية فشلت ولا يمكن العودة الى وضع ما قبل ٢٠١٤م،  مشددا على أهمية منح شعب الجنوب الحق في تقرير مصيره وبناء دولته المدنية الفيدرالية الحديثه.

ونوه الرئيس الزبيدي في كلمه القاها عصر الثلاثاء في الندوة الثانية في البرلمان البريطاني  والتي نظمتها بمناسبة الزيارة اللجنة البرلمانية من كل الأحزاب لأجل اليمن بالاشتراك مع مؤسسة عدالة، وبحضور عدد من البرلمانيين البريطانيين إلى ان الحل للأزمة الراهنة في اليمن يمكن ان يتم خلال الخطوات التالية المتمثلة بإنهاء الحرب  والعودة فورا إلى طاولة المفاوضات وضمان أن تكون العملية السياسية واسعة وشاملة من البدايةو البدء في التحضير لمرحلة ما بعد الانتقال من خلال إزالة آثار الحرب و الشروع في برنامج شامل لإعادة الإعمار (خطة مارشالية) يقودها شركاؤنا الدوليون.

 

واستعرض الرئيس عيدروس الزبيدي في كلمته جذور القضية الجنوبية وما عاناه الشعب الجنوبي من مآسي وماتعرض له من  جرائم وتدمير وقتل وتشريد من قبل نظام صنعاء في الشمال منذُ اجتياح الجنوب في ١٩٩٤م مروراً بانطلاق الحراك الجنوبي وصولاً الى حرب اجتياح الجنوب الثاني في عام ٢٠١٥م.

 

وقدمت في الندوة التي حضرها ممثلو اكبر حزبين في بريطانيا من حزب العمال يتقدمهم السيد كيث فاز والبرلماني من حزب المحافظين أندرو متشل ومجموعة من المهتمين بالشأن اليمني  عددا  من  المداخلات .

كما شهدت الندوة التي ادارها رئيس اللجنة البرلمانية السيد كيث فاز  نقاشات مستفيضة  حول القانون في سلسلة البحوث اليمنية " وكيف يمكن لليمن أن يتغلب على التحديات القانونية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية"

وفِي نهاية الندوة كرم الرئيس عيدروس قاسم الزبيدي  رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي  البرلماني البريطاني كيث فاز المولود في مدينة  عدن السيد  بدرع المجلس الانتقالي الجنوبي.