الرئيس الفرنسي يبدي استعداده لدعم السودان في المرحلة القادمة

الرئيس الفرنسي يبدي استعداده لدعم السودان في المرحلة القادمة

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، عن استعداد بلاده لدعم السودان في هذه المرحلة الجديدة من تاريخها، مشيدا بالدور الذي لعبه الاتحاد الإفريقي وإثيوبيا من أجل تهدئة الوضع في السودان.
وذكر قصر الإليزيه، وفقا لراديو (أفريقيا 1) اليوم الخميس، أن هذه التصريحات تأتي عقب مكالمة هاتفية جرت بين الرئيس الفرنسي ورئيس الوزراء الإثيوبي أبي أحمد.
من جهة أخرى، أكد الرئيس ماكرون لرئيس وزراء إثيوبيا دعم فرنسا لبلاده بعد الهجوم الذي قتل فيه رئيس ولاية "أمهرة" "أمباتشو ميكونين" ومستشاره أثناء محاولة انقلاب في 22 يونيو الماضي. 
ووقع المجلس العسكري الانتقالي وقوى الحرية والتغيير في السودان، أمس الأربعاء، على وثيقة الاتفاق السياسي لتقاسم السلطة وإدارة المرحلة الانتقالية في البلاد.