الرئيس المصري يبحث مع نظيره الكوري الجنوبي عدد من الملفات الإقليمية والدولية

الرئيس المصري يبحث مع نظيره الكوري الجنوبي عدد من الملفات الإقليمية والدولية

أعلن المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية المصرية، أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، تلقى اتصالا هاتفيا من الرئيس مون جيه إن، رئيس جمهورية كوريا الجنوبية .
ووفقا للمتحدث، شهد الاتصال التباحث حول عدد من الملفات الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك في ضوء علاقات الصداقة بين مصر وكوريا الجنوبية، فضلاً عن التوافق حول زيادة وتيرة الزيارات المتبادلة لكبار المسؤولين من البلدين وترفيع مستوي آليات التعاون المشترك، وكذلك تبادل الخبرات من خلال السلطات الصحية في البلدين لتعزيز الجهود في مكافحة فيروس كورونا.
وأعرب السيسي، خلال الاتصال عن اعتزاز مصر بالعلاقات الوثيقة التي تربطها بكوريا الجنوبية، والشراكة القائمة بينهما، مثمناً التعاون الاقتصادي المتبادل، والنماذج الناجحة التي تقدمها الاستثمارات الكورية في مصر.
وأعلن عن تطلعه لتطوير العلاقات التجارية في ضوء سلسلة المشروعات التنموية الكبرى الجاري تنفيذها في كافة ارجاء مصر وما توفره من فرص استثمارية وتجارية واعدة خاصة المنطقة الاقتصادية لقناة السويس.
وأشاد الرئيس الكوري بتميز العلاقات التي تجمع بلاده مع مصر، معرباً عن التقدير الكبير الذي يكنه شعب كوريا الجنوبية لمصر ولحضارتها العريقة، وتطلع بلاده لتعزيز العلاقات الثنائية المتبادلة على مختلف المستويات، خاصة الاقتصادية، وزيادة حجم الاستثمارات الكورية في ظل ما تشهده مصر من نمو اقتصادي وحراك تنموي شامل مما يفتح آفاقا جديدة متعددة للتعاون الاستثماري بين البلدين.