الشرعية تشتري "الإرهابيين" .. مجازاة المشاركين في المعارك الأخيرة !

الشرعية تشتري "الإرهابيين" .. مجازاة المشاركين في المعارك الأخيرة !

 

بعد ان شاركت قوات حزب الاصلاح الارهابية المنضوية في الجيش اليمني، في المعارك الاخيرة في العاصمة عدن والمحافظات الجنوبية في أبين وشبوة. يتم اليوم مكافئتها باستمرار مرتبات العناصر الارهابية المشاركة في المعارك.

 

وفي المقابل فان الجنود الذين لم يشاركوا تعرضوا لخصميات طالت مرتباتهم التي استلموها من محلات الصرافة اليوم ووصلت الخصميات الى ثلث رواتبهم التي باتت لاتغطي شيئا بالنسبة لهم.

 

الحكومة الشرعية لم تكتفي بالمشاركة في عمليات عسكرية للانتقام من قوات الاحزمة والنخب والنخبة الشبوانية لصالح تنظيم القاعدة وإعادته إلى المحافظات الجنوبية، وخدمة لمشاريع إقليمية مشتركة بين داعمي الميليشيات الحوثية وجماعة الإخوان، ثم بعدها اضطرت مرغمة مع انتصار القوات الجنوبية على الذهاب الى التفاوض في الرياض والذي انتهى بمسودة إتفاق بين الطرفين لتوحيد الجهود لمحاربة الحوثيين ويبدو انها الان مصرة على عرقلة السلام.

 

حيث كشفت مصادر لصحيفة جنوبية اليوم الخميس ان العشرات من أفراد منتسبي اللواء الدفاع الساحلي في محافظة لحج عن خصميات طالت مرتباتهم ، وتحدث الكثير من أفراد اللواء الدفاع الساحلي في لحج عن ظلم وقع عليهم من قبل قائد اللواء/ زكي عبدالله حسن بخصم مبالغ مالية كبيرة بلغت 20 ألف ريال -ثلث الراتب- استقطعت من مرتباتهم.

 

 

ووفقا للمصدر فان المشاركين في المعارك الاخيرة تسلموا مرتباتهم كاملة من قبل قائد اللواء / زكي عبدالله حسن المكنى "أبو العابد" والسبب لأنهم شاركوا في القتال مع قوات الشرعية ضد المجلس الانتقالي الجنوبي في أحداث أغسطس الماضي.

 

ولم يقتصر هنا بل تمادى قائد اللواء زكي عبدالله حسن المكنى "أبو العابد" ليقوم باستقدام جنود من لواء الدفاع الساحلي بطريقة سرية لحشدهم إلى منطقة التربة جنوب غرب محافظة تعز مع نوايا للقائد زكي عبدالله لترتيب صفوف عناصر من اللواء دفاع ساحلي عن طريق تجميع البعض منهم للالتحاق به منطقة التربة بتعز وهي مدينة سقطت بيد عناصر اخوانية مؤخرا .