"الضالع ضلع الجنوب الذي لا ينكسر" تفاصيل معركة 19 رمضان وما الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية؟!

"الضالع ضلع الجنوب الذي لا ينكسر" تفاصيل معركة 19 رمضان وما الانتصارات التي حققتها القوات الجنوبية؟!

 
 

 سماء الوطن/خاص
من جديد محافظة الضالع تعزز النصر فاليوم قوات المقاومة الجنوبية تتوج إستمرارية إنتصاراتها العسكرية بتكبيد ميليشيات الحوثي الإرهابية الكثير من الخسائر في جبهة الضالع ، لتعود الضالع ضلع الجنوب الذي لا ينكسر فابطال ورجال الجنوب هم فقط من يعرفون كيف يهزمون مليشيا الحوثي دفاعا عن ارضهم ولا ينتظرون مبادرات من هنا وهناك ،فعلا هم رجال الحرب ومن يعتمد عليهم فنسال الله ان يثبت اقدامهم فدائما ما كانت الضالع .. هي ضالع الصمود ، ضالع العز ، ضالع الشموخ ، ضالع البطولات والإنتصارات
خارطة المواجهات
الضالع تسطر مثالا للصمود الأسطوري والنصر المتواصل في جبهاتها المتعددة، فهذا حال الجبهات التي يقودها الجنوبيون في خارطة المواجهات العسكرية مع مليشات الحوثي، فمهما حاولت القنوات و وسائل الإعلام تجاهل تلك الإنتصارات فتكبيرات النصر التي يرددها الجنوبيون قد وصل صداها إلى كل بقاع الأرض ، فاليوم من الخطوط الأمامية لجبهات القتال في الضالع "جبهة الفاخر" التي شهدت أنكسارات كبيرة للمليشيات الحوثية وشهدت القوات الجنوبية والمشتركة تقدما بأتجاه بيت الشرجي بعد أن كبدت المليشيات الحوثية خسائر كبيرة في العتاد والأرواح فمن هنا يمكننا القول ان الضالع ضلع الجنوب الذي لا ينكسر ، هذه المقولة ليست مجرد شعارات بل حقيقة تؤكدها العزيمة والإرادة والإنتصارات الجنوبية في جبهة الضالع أمام ميليشيات الحوثي الإرهابية العبثية
قصة نضال
بعد هزيمة مليشيات الحوثي اليوم قامت بتفجير مخازن اسلحتها وتفخيخ مدرسة حبيل العبدي وتفجيرها عبر الريموت بعد انسحابها فجر اليوم فمعركة اليوم فجرها القائد الأب الشهيديحيى الشوبجي ابو الشهداء الثلاثة رجال الجنوب الشجعان ، فاعظم مثال من الضالع وهو احد الرجال المناضليين في جبهة الضالع المنتصرة دائما هي عائلة الشوبجي التي أبت إلا ان تقدم أعظم نموذج في الاقدام والتضحية لتترك للأجيال القادمة قصة نضال لم يسمع بها التاريخ من قبل فالقائد يحيى الشوبجي اليوم يلتحق بأولاده الثلاثة شهيداً رحم الله هذا الرجل العظيم واولاده ويقول الناشط عمر بن فريد انه "سيبقى اسم يحى الشوبجي حيا في الذاكرة الجنوبية واسطورة نضالية لا يوجد لها نظير قدم من أولاده شهداء في عز شبابهم في جبهات القتال على التوالي، واليوم التحق بهم على نفس جبهة الشرف تمعن: هناك من يبيع الجنوب بمال رخيص وهناك من يشتري الجنوب بنفسه وبجميع أولاده #الضالع_تعزز_النصر ، وكذالك قال منير النقيب "ابو الشهداء الثلاثة القائد يحيى الشوبجي يلحق بركب أبنائه الابطال الى جنات الفردوس .. اخذ عهدا على نفسه ان يكون هو واسرته مشروع شهيد من اجل رفع راية الجنوب عالية في سماء النصر والاستقلال "
ثقة واقتدار
لا يمكن ولاتستطيع ميليشيات الحوثي الإرهابية ان تصمد أمام بسالة القوات الجنوبية لأنها لا تستطيع أن تقاوم الإرادة والعزيمة الصلبة لأبناء الجنوب العربي الذين نذروا أنفسهم وقطعوا وعوداً لإجتثاث الإرهاب بكافة مسمياته من جذوره واولهم مليشيا الحوثي الارهابية وهناك امر اريد الاشارة اليه هو موضوع من ينسبون الانتصارات في ضالع الصمود لقوات الحرس الجمهوري لابد ان "يفتحوا" اعينهم الى علم الجنوب العربي الحر الذي يرفعه ابنائه بكل فخر عند كل انتصار في كل جبهة فكفاكم ابتزاز وتصلق فشعب الجنوب وقواته المسلحة عازمون بكل ثقة واقتدار للإنتقال إلى الخيارات الاستراتيجية الشاملة وقوة الردع الجنوبية قادرة اليوم أكثر من أي وقت مضى على إجبار مليشيات العبث والتخريب على الرحيل المذل
ختاما
لابد ان يفهم الجميع وفي مقدمتهم مليشيا الحوثي ومرتزقة حزب الاخوان بان الضالع عصية على الإحتلال والإرهاب فهي لم تقبل على ترابها الغزاة والمحتلين عبر التاريخ ولن تقبل باذن الله فدائما وابدا ستضل الضالع تكسب الرهان وتغير كل المعادلات