العفن الاسود وباء جديد ومميت يثير الرعب في البلدان العربية وما علاقته بفيروس كورونا ؟

العفن الاسود وباء جديد ومميت يثير الرعب في البلدان العربية وما علاقته بفيروس كورونا ؟



سماء الوطن/خاص



توالت الأخبار في الأيام الأخيرة عن "الفطر الأسود"، حتى أن الحديث عنه تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في دول عربية أخرى وانتشرت عبر التدوينات شائعات ومبالغات بشأن "الفطر الأسود" فالكثير بالطبع يتسال عن ما هو الفطر الأسود؟ يسمى أيضا "الفطر العفني" أو "فطر الغشاء المخاطي"وهو عدوى نادرة جدا، تكون نتيجة للتعرض لعفن يوجد عادة في التربة والسماد الطبيعي والنباتات والفواكه والخضراوات المتحللة ويؤثر "الفطر العفني" على الجيوب الأنفية والمخ والرئتين، ويمكن أن يهدد حياة المصابين بالسكري أو المصابين بنقص المناعة الشديد، مثل مرضى السرطان أو المصابين بفيروس نقص المناعة المكتسبة "الإيدز"

ينهك الأنظمة الدفاعية

اقترن الحديث عن الفطر الأسود بوباء كورونا بشكل كبير عبر وسائل التواصل فقد بدأ الحديث عن الفطر الأسود منذ أيام، مع إعلان الهند رصد انتشار متسارع للمرض ضمن المصابين والمتعافين من فيروس كورونا وأعلنت السلطات الصحية في الهند أن عدد حالات الإصابة بالفطر الأسود القاتل تجاوزت8800 حالة، ضمن انتشار متواصل للمرض ينذر بتحوله إلى وباء في البلاد لذلك ربط المغردون المرض بفيروس كورونا، وعبروا عن خوفهم من انتشاره في بلدانهم كما ينتشر وباء كورونا الا ان المختصون قالوا إن الفطر الأسود يتمكن ممن يعانون فقدان أو نقص المناعة وتكون مناعة المصابين بفيروس كورونا ضعيفة إذ ينهك الأنظمة الدفاعية للجسم مما يسهل دخول الفطريات وانتشارها في الجسم، مثل الفطر الأسود فالعلاقة ليست مؤكده انما بفعل فاعل فقد يصاب اي من فيه نقص بالمناعه بالفطر الاسود سواء كان بكورونا او غيرها

أكثر عرضة للإصابة

الا انه يقول الأطباء إن بعض الأدوية وبروتوكولات العلاج الخاصة بكوفيد-19 تساهم في إضعاف مناعة الجسم، مثل الاستخدام المكثف للكورتيزون ويعتقد الأطباء في الهند أن هناك رابطا بين انتشار "الفطر الأسود" وبين استخدام مركبات الستيرويد في علاج حالات الإصابة الشديدة والحرجة بكوفيد- 19فهذه المركبات المنشطة، التي تعتبر علاجا فعالا و"رخيصا" يخفف الالتهاب الرئوي في حالات حرجة من الإصابة بكورونا، تضعف المناعة وتزيد نسبة السكر في الدم ويعتقد أن انخفاض المناعة الناتج عن استخدام هذه المركبات يجعل المتلقين للعلاج أكثر عرضة للإصابة بالفطر الأسود رن الفطريات لا يستهدف فقط المصابين بكوفيد.

استئصال العين أو الأنف !!

تداول الكثير عن ان "لا دواء للعفن الاسود والحل الوحيد اقتلاع العين" الا ان الحقيقة الكاملة انه يدخل الفطر العفني الجسم عن طريق الجهاز التنفسي٬ فيصيب الأنف والفم والعين والرئتين، وقد يبلغ انتشاره الدماغ إذا اكتشفت الإصابة مبكرا يستخدم الأطباء الحقن الوريدي المضاد للفطريات لعلاجه في الهند مثلا، يكلف الحقن الوريدي المضاد للفطريات 3500 روبية (ما يعادل 48 دولارا) للجرعة الواحدة يوميا ويحتاجه المريض لمدة تصل إلى 8 أسابيع. وهو ثمن لا تقدر عائلات كثيرة على دفعه وقد يصل السعر إلى أكثر من ذلك بكثير إذا اضطروا لشرائه من السوق السوداء إذ يعاني البلد من نقص حاد في الحقن الوريدية المضادة للفطريات "الأمفوتريسين بي" أو "أمفو- بي" ويقول الأطباء في الهند إن أغلب الحالات تصلهم متأخرة جدا، وقد لا تصلهم الحالة إلا بعد أن يفقد المصاب البصروفي حالات كهذه لا يكون أمام الأطباء غير التدخل الجراحي لاستئصال العين أو الأنف أو الفك الأعلى منعا لوصول العفن إلى الدماغ.

حقيقة تواجده في البلدان العربية

اما عن حقيقة انتشار الفطر الأسود في البلدان العربية من جهتها نشرت وزارة الصحة في مصر بيانا تعرف فيه بمرض الفطر الأسود وأعراضه ومسبباته وطرق العلاج منه والوقاية من انتشاره ويؤكد مختصون ومسؤولون في القطاع الصحي في مصر على أن الفطر الأسود نوع من الفطريات الموجودة في كل مكان ومنذ زمن بعيد وليس جديدا ولا مرتبطا بانتشار فيروس كورونا، وأن الإصابة به واردة عند من يعانون نقصا في المناعة لأي سبب كان وكان ذلك ما قاله منذ أيام مساعد وزيرة الصحة خالد مجاهد في تصريح لبرنامج "على مسؤوليتي" على قناة "صدى البلد" المصرية: إنه "لا داعي للذعر أو الهلع"وقال مجاهد إن الفطر الأسود ليس وباء جديدا وإنما هو "عارض جانبي وارد حدوثه لمن يعاني من فقدان المناعة" وتم توفير غرفة داخل مستشفى النجيلة لعزل المصابين بالفطر الأسود وهو إجراء احترازي استباقي وأضاف علي أن الأطباء يعرفون المرض لأنه ليس جديدا، لكنهم في انتظار صدور "بروتوكول علاجي" خاص بظهوره عند حالات المصابين بفيروس كورونا والمتعافين منه

وقبل أيام انتشر في السعودية وسم #وباء_الفطر_الأسود وتحدث مغردون عن "وباء جديد" ينتشر بسرعة وعبروا عن خوفهم منه بقدر خوفهم من وباء كورونا ومع انتشار الخوف من الفطر الأسود تسعى الس

لطات المختصة إلى التهدئة من روع الناس إذ قال المتحدث باسم وزارة الصحة في مؤتمر صحفي بشأن مستجدات فيروس كورونا في المملكة إنه لم يتم رصد حالات مصابة بـ "الفطر الأسود" في البلاد "متحدث #وزارة_الصحة :• لا علاقة لعدوى "الفطر الأسود" بفيروس #كورونالم يتم رصد حالات مصابة بـ "الفطر الأسود" في #المملكة" وكان الأمر كذلك في كثير من الدول التي انتشر فيها "رعب" بين الناس مما يخشون أن يكون وباء جديدا في الطريق إليهم، سارعت السلطات في توضيح أمر الفطر الأسود في سلطنة عمان نشرت وزارة الصحة، تفاعلا مع ما انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي، بيانا تقول فيه إنه لم تسجل أي إصابات بالفطر الأسود ضمن المصابين بفيروس كورونا في السلطنة

داء مميت

الا ان الامر في دولة العراق مختلفة فقد أعلنت السلطات الصحية في محافظة ذي قار، جنوبي العراق، تسجيل حالة وفاة بمرض الفطر الأسود، فيما تم تسجيل أربع إصابات بالفطر الأسود في الناصرية فقد أكد المتحدث باسم صحة محافظة ذي قار، عمار الزاملي، تسجيل حالة وفاة بمرض الفطر الاسود في المحافظة جنوبي العراق وقالت مصادر طبية إنه تم اكتشاف المرض عن طريق الصدفة عند وفاة المريض، الأحد الماضي، ولفتت إلى أن أحد الأطباء اكتشف أن المريض توفي جراء الإصابة بالفطر الأسود عقب تشخيصه بالوفاة جراء ظهور فطريات في العين.

وبحسب المصادر الطبية العراقية فإنه تم تسجيل حالات سابقة لوفيات شبيهة بتلك الفطريات لكن لم يتم تشخيصها بأنها مرض الفطر الأسود وكانت قد تداولت تقارير صحفية أنباء مفادها أن حالات عديدة من الإصابة بالفطر الأسود، ظهرت في العراق، وهو ما دفع الصحة العراقية أن تخرج ببيان رسمي عن ذلك الأمر وأفادت وكالة فرانس برس نقلا عن مصدر طبي أن الرجل الذي توفي يبلغ من العمر 51 عاما، مشيرة إلى أنه يقطن في محافظة الناصرية في جنوب البلاد.

ووفقا للمصدر، فإنه حتى الآن، تم "تسجيل 4 إصابات أخرى بهذا الداء ويخضع المصابون للعلاج في إحدى مستشفيات" محافظة الناصرية، مشيرا إلى أن جميعهم رجال كانوا قد أصيبوا بفيروس كورونا أيضا يشار إلى أن هذا المرض غير المعدي بدأ بالانتشار خصوصا بين من تعافوا من كوفيد-19، لا سيما في الهند في وقت سابق هذا الشهر وتسبب بوفاة المئات فيها، وهو أيضا داء مميت يودي بحياة 50 بالمئة من المصابين فيه خلال أيام قليلة ويعد المصابون بداء السكري وضعف جهاز المناعة الأكثر عرضة للإصابة به.

ختاما

تصدر الحديث عن "الوباء الجديد" مواقع التواصل الاجتماعي في عدد من البلدان العربية وبعد ما تناولنا الكثير من المعلومات اعلاه فالحقيقة هي أن عدوى الفطر الأسود، وإن كانت نادرة في السابق، إلا أنها ليست جديدة ،أما عن حقيقة ما إذا كان وباء يتهدد العالم، وعن مقارنته بجائحة كورونا، فإن معدل انتشار الفطر الأسود لم يصل إلى الدرجة التي تجعله يوصف بالوباء، حتى في الهند نفسها وتعرف منظمة الصحة العالمية الوباء بأنه "مرض يصيب عدة أشخاص في نفس الوقت وينتشر من شخص لآخر في بلد معين في وقت معين" كما انتشرت عبر وسائل التواصل الاجتماعي تغريدات وتدوينات يتحدث أصحابها عن نسب عالية جدا من الوفيات بين المصابين بالفطر الأسود ومنهم من قال إن كل من يصاب به يموت بينما يقول الأطباء والعلماء إن نسبة الموت جراء الإصابة بالفطر الأسود تبلغ خمسين بالمئة فقط