"الفيدرالي الأمريكي" يبقي على سعر الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة

"الفيدرالي الأمريكي" يبقي على سعر الفائدة دون تغيير للمرة الثالثة

أبقى مجلس الاحتياطي الاتحادي (الفيدرالي الأمريكي)، الأربعاء، سياسته النقدية دون تغيير، للمرة الثالثة خلال 2019، محافظا على أسعار الفائدة ضمن نطاق 2.25 ـ 2.50 بالمائة.

وقال "الفيدرالي الأمريكي" في بيان، اطلعت عليه الأناضول، إن "سوق العمل لا يزال قويا وإن النشاط الاقتصادي ارتفع بمعدل قوي. كانت مكاسب الوظائف قوية في المتوسط، في الأشهر الأخيرة، وظل معدل البطالة منخفضا".

وأشار إلى أن معدلات التضخم العام بالنسبة إلى البنود الأخرى غير الغذاء والطاقة، استقرت ضمن نطاق 2 بالمائة، وهو قريب من المعدل المستهدف.

وأوضح البيان أن لجنة السوق المفتوحة في الفيدرالي الأمريكي "تسعى إلى تعزيز أقصى قدر من العمالة واستقرار الأسعار".


وبناء على المعطيات السابقة، قررت لجنة السوق المفتوحة في الفيدرالي الأمريكي، الحفاظ على النطاق المستهدف لمعدل الفائدة على الأموال الاتحادية دون تغيير، ضمن نطاق 2.25 ـ 2.50 بالمائة.

وقال البيان إن اللجنة ستواصل متابعة التوسع المستمر للنشاط الاقتصادي، وظروف سوق العمل القوية والتضخم قرب المستهدف 2 بالمائة.


وفي ديسمبر/كانون الأول 2018، رفع "الفيدرالي الأمريكي" أسعار الفائدة الرئيسة على الأموال الاتحادية بربع نقطة مئوية للمرة الرابعة والأخيرة خلال 2018 ليضعها ضمن نطاق 2.25 ـ 2.50 بالمائة، مقابل 3 مرات في 2017.


ومرارا، انتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار "الفيدرالي" بشأن أسعار الفائدة، وقال: "المشكلة الوحيدة التي يعانيها اقتصادنا هي مجلس الاحتياطي الاتحادي.. إنهم لا يشعرون بالسوق".