الكاف: عدن عاصمة أبدية للجنوب والشمال ارتضى بالحوثي .

الكاف: عدن عاصمة أبدية للجنوب والشمال ارتضى بالحوثي .

أكد عدنان الكاف، رئيس لجنة الإغاثة بالمجلس الانتقالي الجنوبي، أن المعسكرات الموجودة في العاصمة عدن هي معسكرات جنوبية وهي قوات نظامية جنوبية،مسجلة بأرقام عسكرية جنوبية ومعينة من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.
وأضاف الكاف خلال مقابلة تلفزيونية مع قناة الحدث، أن هناك بعض قادة الألوية أعلنت انضمامها الى المجلس الانتقالي الجنوبي بالاضافة الى بعض المحافظين والوزراء وسيتم الاعلان ذلك رسميا خلال الايام القادمة.
وأشار رئيس لجنة الإغاثة بالمجلس الانتقالي الجنوبي، إلى أن المجلس الانتقالي لبى دعوة السعودية للحوار موضحاً أنه على طاولة المفاوضات ستتم مراجعة كافة الأمور.

وأوضح الكاف، أن هناك معلومة تغيب عن البعض وهو قرار من اللجنة الثلاثية في 2018 بخروج جميع المعسكرات الأمنية الرئاسية من عدن، مشيرا إلى أن هذا القرار لم يتم تطبيقه حتى هذه اللحظة وخاصة من قبل حزب الإصلاح وجماعة الإخوان الملسمين الذين يحاولون سرقة السلطة الشرعية.
ولفت إلى أن هذه الألوية الرئاسية تمتلك الدبابات والأسلحة، وبدلا من أن تحارب في جبهات القتال، تقتل وتصوب بنادقها نحو المدنين في العاصمة عدن ، كما انها تضم مجموعة من الدواعش والتابعين للقاعدة.

وأكد الكاف، إلى أن هناك بعض الألوية أعلنت ولائها للمجلس الانتقالي وذلك بعد تطهيرها من العناصر الارهابية التي كانت متواجدة ضمن صفوفها، موضحا ان هناك حملية يقودها مدير أمن عدن لتطهيرها من العناصر الاجرامية واللصوص ومنع حمل الاسلحة بالإضافة إلى مكافحة الإرهاب.

وتسائل لماذا لاتوجه المدرعات إلى الحدود في الضالع ويافع ويتم محاربة الحوثيين، موضحا أن من يحارب الحوثيين هم ابناء الجنوب الشرفاء.
وأكد الكاف، أن الشمال ارتضى بالحوثي فهناك مايقرب من 400 الف مقاتل في مأرب لماذا لايزحفون إلى صنعاء لمحاربة المليشيات ، كما أنهم في تعز يتقاسمون الشوارع شارع للإصلاح وشارع للحوثي، فهل يريدون السعودية والإمارات تحرر أرضهم وهم جالسون في الفنادق في تركيا والقاهرة.
وأكد الكاف، أن شهداء الجنوب في المناطق الشمالية اكثر من الذين استشهدوا في أرض الجنوب.
ولفت الكاف ، إلى اعتراف المجلس الانتقالي بشرعية الرئيس مؤكدا عدم الخروج عنها، موضحا إلى عدم اعترافه بحكومته التي تزود الإرهابين بالأسلحة وتهمل تقديم الخدمات للمواطنين، موضحا أن الحكومة فاشلة، مستشهدا بكلام عبد الحكيم المخلافي وزبر الخارجية البسابق الذي قال سنمنع الخدمات عن عدن حتى لاتنفصل متسائلا هل هذا عقاب للجنوب لأنهم لم يحرروا أرضهم. 
واختتم ، الجنوب كان دولة مستقلة وسيعود دولة مستقلة ، موضحا أن الحكومة تريد عاصمة بديلة لصنعاء ونحن نقول أن عدن هي العاصمة الأبدية للجنوب ولن تكون إلا عاصمة للجنوب أن ارادوا عاصمه فيبحثوا فيها في مأرب أو تعز أو الحديدة او يذهبوا إلى صنعاء لتحريرهم عاصمتهم.