الكرملين تعليقا على التطورات في دونباس: الأهم هو منع تجدد الحرب الأهلية في أوكرانيا

الكرملين تعليقا على التطورات في دونباس: الأهم هو منع تجدد الحرب الأهلية في أوكرانيا

أعربت الرئاسة الروسية عن قلقها إزاء إعادة زيادة التوترات في منطقة دونباس الواقعة في جنوب شرقي أوكرانيا، مشددة على أن الأولوية تكمن في منع تجدد الحرب الأهلية هناك.

وصرح المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين اليوم الخميس: "نتابع بقلق بالغ التوترات المتصاعدة عند خط التماس، ونرصد بوتيرة متزايدة قصف أراضي دونباس من قبل القوات المسلحة الأوكرانية وتشكيلات أخرى تابعة لأوكرانيا منتشرة قرب خط التماس. نرصد دخول العسكريين الأوكرانيين إلى المناطق التي لا ينبغي لهم دخولها بعد إتمام عملية فصل القوات، ويستدعي كل ذلك قلقا بالغا لدينا".

وأعرب بيسكوف عن أمل روسيا في أن تتمكن القيادة الأوكرانية من كبح جماح تلك التشكيلات التي "من غير الواضح ما إذا كانت تمثل جزء من القوات النظامية أو شيئا آخر" ومنعها من اتخاذ خطوات استفزازية جديدة وتصعيد التوترات.

وتابع أن روسيا تنتظر أن يظل الجانب الأوكراني ملتزما باتفاقات مينسك.

كما أكد المتحدث أن موسكو تتوقع من شركائها ضمن "رباعية النورماندي" أن يعيروا أيضا اهتمامهم إلى زيادة التوترات في جنوب شرقي أوكرانيا ويستخدموا نفوذهم من أجل "منع التصعيد من تجاوز الخط الأحمر الخطير"، موضحا أنه يقصد بذلك تجدد الأعمال القتالية واسعة النطاق.

وردا على سؤال عما إذا كانت روسيا مستعدة للتأثير على سلطات جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك المعلنتين من طرف واحد، بغية استئناف الهدنة، قال بيسكوف: "يفعل الكرملين ذلك دائما، لكننا نرى الآن أن القصف يأتي أكثر فأكثر من الجانب الأوكراني، والأهم هناك هو أن يستخدم كل من يحظى بأي تأثير نفوذه كي لا تتجدد حرب أهلية واسعة النطاق في أوكرانيا".

 

المصدر: نوفوستي + تاس + إنترفاكس