اللواء بن بريك يُشيد بالدور الريادي للمرأة المهرية وبصمودها أمام التحديات التي تواجه البلاد

اللواء بن بريك يُشيد بالدور الريادي للمرأة المهرية وبصمودها أمام التحديات التي تواجه البلاد

سماء الوطن : خاص

 

أشاد اللواء أحمد سعيد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، بالدور الريادي للمرأة في محافظة المهرة، وبصمودها أمام التحديات التي تواجهها بلادنا.

جاء ذلك خلال لقائه اليوم الثلاثاء، في مقر الجمعية،  مديرتي إدارتي المرأة والطفل في مديريتي المسيلة وسيحوت بمحافظة المهرة، أسمهان خميس عبيد راوية عوض عبيد.

وفي اللقاء الذي ضم نائبة رئيس الجمعية الوطنية للشوؤن القانونية، المحامية نيران سوقي، رحب اللواء بن بريك، بالحاضرين جميعاً، وأثنى على الدور الفاعل للمرأة الجنوبية بصفة عامة في مختلف الميادين، وعلى وقوفها جنباً إلى جنب مع أخيها الرجل منذ الاستعمار البريطاني وحتى هذه اللحظة.

وأكد القائم بأعمال رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، على أحقية المرأة في المشاركة بالعملية السياسية والاجتماعية، مؤكداً أن قيادات المجلس الانتقالي الجنوبي، تشجع على هذا الأمر، مشدداً  على ضرورة توحيد الصف الجنوبي، وتعزيز حب الوطن الجنوبي من حوف المهرة شرقاً وحتى باب المندب غربا.

كما طمأن رئيس الجمعية الوطنية، الحاضرين بأن الأمور مبشرة بالخير، وأن المجلس الانتقالي الجنوبي بقيادة الرئيس القائد عيدروس الزُبيدي، يسير بخطى ثابتة إلى أن يتحقق الهدف المنشود، باستعادة الدولة كاملة السيادة.

من جانبها عبرت مديرة إدارة المرأة والطفل في مديرية المسيلة الأخت اسمهان خميس، نياية عن الحاضرين، عن سعادتها بهذا اللقاء، وبحفاوة الاستقبال من قبل اللواء بن بريك، الذي استمع منها إلى معاناة أبناء المديرية من التهميش والإقصاء بشكل عام، وما يعانيه المركز الصحي (العيص) في المديرية من نقص في الخدمات الطبية من أدوية وغيرها من المستلزمات الطبية. 

وبعد الاستماع لهذه المعاناة، أكد اللواء الركن أحمد سعيد، أن محافظة المهرة جنوبية، وأن المجلس الانتقالي لن يوافق على أي خيارات خارج إرادة الشعب.

وفي ختام اللقاء، قدمت الجمعية الوطنية دعماً بسيطا للمركز الصحي (العيص)، في المديرية. 

حضر اللقاء: الأخت سهام الردفاني، نائب رئيس لجنة حقوق الإنسان في الجمعية الوطنية، والأخت نادية خميس، عضوة القيادة المحلية للمجلس بحافظة المهرة، وعدد من أعضاء القيادتين المحليتين بمحافظة المهرة ومديرية سيحوت.