الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سرار-يافع تعقد اجتماعها الدوري الثاني لشهر أكتوبر 2020م

الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سرار-يافع تعقد اجتماعها الدوري الثاني لشهر أكتوبر 2020م

سرار/ حاتم العمري:
عقدت الهيئة التنفيذية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية سرار-يافع-محافظة أبين صباح اليوم الأثنين اجتماعها الدوري الثاني لشهر أكتوبر الموافق 19/10/2020م برئاسة الأستاذ علي ناصر الحامدي رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بالمديرية، وبحضور الأخ/عبدالرقيب الشنبكي، عضو الجمعية الوطنية نائب رئيس اللجنة الجماهيرية بالجمعية الوطنية.

وناقش الاجتماع الذي عقد بمقر المجلس الانتقالي بمركز المديرية، جملة من القضايا المدرجة في جدول أعمالها وكذا مناقشة الأمور التنظيمية التي تتعلق بعمل الهيئة التنفيذية للمجلس، ومنها دعوة القيادة المحلية إلى عقد اجتماع استثنائي يوم الأربعاء الموافق 21/10.

وتحدث في بداية الاجتماع الأستاذ علي ناصر الحامدي، رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي بالمديرية في كلمة له عن آخر تطورات الأوضاع الراهنة على الساحة الجنوبية وماشهدته من تطورات متلاحقة ومتسارعة.

وقال الأستاذ علي الحامدي:"نحن في المجلس الانتقالي وانطلاقا من مسؤلياتنا، مهامنا هي خدمة ابناء المديرية وإصلاح الأمور فيها ولن نتخلى عنها وفق المتاح والممكن لما من شأنه إن يسهم في معالجة قضايا الناس في كل الجوانب الخدمية في المديرية.

وأكد الحامدي على ضرورة على ضرورة معالجة القصور الموجود في الجانب الصحي في جميع المراكز والوحدات الصحية والارتقاء بوضعها لتقديم افضل الخدمات، والتي اعتبرها الحامدي في حديثه من أولويات اهتمام المجلس من أجل خدمة ابناء المديرية والتخفيف من معاناتهم.

وتطرق رئيس القيادة المحلية في كلمته عن المنظمات الدولية التي دخلت المديرية وقال:" نحن نرحب بكافة المنظمات الدولية التي تعمل بالمديرية وليس ضدها كما يتصور او يفهم البعض من حديثنا، ولكن عمل هذه المنظمات وماتقدمه يجب أن يلامس احتياجات المواطن، بحيث تكون الأولوية في التسجيل للأسر الفقيرة والأكثر استحقاقا والبحث عن أماكن تواجد جيوب الفقر في عموم مناطق المديرية وخاصة النائية بحيث تصل إلى المستحقين من هذه الشريحه المعدمة، وكذا عمل آلية لتنسيق عمل هذه المنظمات بحيث يكون عملها واضح وشفاف للجميع.

كما دعاء الأخ علي ناصر الحادي إلى ضرورة الأهتمام بالتعليم بأعتبار التعليم يمثل حجر الزاوية في أي مجتمع، إلى جانب المشاركة المجتمعية في العملية التعليمية من خلال دعم المدارس والوقوف إلى جانب إدارة التربية والتعليم لتذليل كافة الصعوبات التي تعترض، المكتب وخاصة بعد أن رفع الصندوق الاجتماعي يده هذه المرة عن العملية التعليمية مما تسبب في عجز حاد بالمعلمين في مدارس التعليم الأساسي والثانوي بالمديرية.

وطالب في ختام حديثه من جميع مدراء المدارس إلى الاستماع إلى النشيد الوطني في الطابور الصباحي والاهتمام بالنشىء وغرس المبادىء الوطنية في نفوسهم.

كما تحدث في الاجتماع الأستاذ عبدالرقيب الشنبكي عضو الجمعية الوطنية نائب رئيس اللجنة الجماهيرية بالجمعية الوطنية بكلمة قصيرة له اطلع من خلالها الحاضرين عن آخر المستجدات ومنها العراقيل التي آخرت تنفيذ اتفاق الرياض، كما تحدث عن نشاط المجلس الانتقالي خلال الفترة السابقة، داعيا اعضاء الهيئة التنفيذية إلى الالتحام بالجماهير واطلاعهم بكل مايدور على الساحة الجنوبية وتقديم صورة مشرفة ونموذج افضل.

وأكد عضو الجمعية الوطنية بأن المجلس الانتقالي يسير بخطى ثابتة نحو هدف التحرير والاستقلال.