انتقالي المكلا يعلن مباركته مباركتها لما تمخض عن اتفاق جدة

انتقالي المكلا يعلن مباركته مباركتها لما تمخض عن اتفاق جدة

أعلنت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية المكلا عن مباركتها لما تمخض عن اتفاق جدة الذي ترعاه المملكة العربية السعودية.

وأكدت القيادة المحلية التزامها وتحملها كامل المسؤولية، في تنفيذ التوجيهات الصادرة عن وفد المجلس الانتقالي الجنوبي المفاوض، الذي يترأسه الرئيس القائد عيدروس قاسم الزبيدي.

جاء ذلك خلال، اجتماع الدورة الثالثة للعام 2019م، اليوم السبت بمقر القيادة المحلية، برئاسة مهدي سعيد المحمدي، رئيس القيادة المحلية بمديرية المكلا.

وثمنت الأدوار الوطنية والجهود الجبارة التي يبذلها الوفد المفاوض في انتزاع الاستحقاقات السياسية، والعسكرية، وغيرها من المجالات كافة؛ والتمسك بالثوابت الوطنية لاستعادة الدولة بكامل سيادتها على ترابها الوطني من المهرة إلى باب المندب.

وأشادت القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي بمديرية المكلا بالأدوار البطولية، التي يقوم بها قادة وأفراد القوات المسلحة الجنوبية بجميع تشكيلاتها العسكرية، والتفافها حول القيادة السياسية للمجلس الانتقالي الجنوبي.

كما نددت بالهجمات الإرهابية والأعمال التخريبية المستهدفة مقر المجلس الانتقالي بالمحافظة؛ مجددة العهد للشعب الجنوبي العظيم بمواصلة مسيرتهم بكل عزمٍ وثبات، رغم تآمر المتآمرين من قوى الفيد والنهب للاحتلال اليمني.

وعبرت القيادة المحلية عن رفضها لكافة التحركات المشبوهة لما يسمى بوزراء الشرعية اليمنية المتواجدة في وادي حضرموت لزعزعة أمن حضرموت واستقرارها.

وطالبت قادة التحالف العربي ممثلاً بالمملكة العربية السعودية، ودولة الإمارات العربية المتحدة، بضرورة تسليم أمن حضرموت لقوات النخبة الحضرمية.

وشددت على ضرورة الإسراع من وتيرة إشهار اللجان المحلية للمراكز بأحياء مديرية المكلا، لحشد الطاقات الجماهيرية بمختلف الاتجاهات المادية و المعنوية، و للاضطلاع بمهمة قيادة المجتمع و توجيه إرادته في الاتجاه المطلوب.