بدء جولة جديدة من المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي

بدء جولة جديدة من المفاوضات بشأن سد النهضة الإثيوبي

أعلنت إثيوبيا، اليوم السبت، أن جولة جديدة من الاجتماعات الرسمية بشأن سد النهضة بدأت لبحث القضايا الفنية والقانونية العالقة بمشاركة خبراء من كينيا والنيجر للمرة الأولى.

وقال عضو اللجنة الفنية الإثيوبية في مفاوضات سد النهضة جينما فليشي، إن المفاوضات يشارك فيها مراقبون من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة.

وكانت الدول الثلاث (السودان ومصر وإثيوبيا) وافقت على مبادرة لاستئناف التفاوض قدمها الرئيس رامانوزا رئيس جنوب أفريقيا، ووافقت إثيوبيا بموجبها تأخير البدء في الملء الأول لسد النهضة.

ومساء الجمعة، قالت وزارة الموارد المائية والري المصرية، إنه لا تزال هناك خلافات جوهرية على المستويين الفني والقانوني بشأن سد النهضة, رغم استئناف الاجتماعات الوزارية الثلاثية لوزراء المياه في مصر والسودان وإثيوبيا.

وكشفت الوزارة، في بيان لها، عن استئناف المفاوضات بخصوص اتفاق ملء وتشغيل سد النهضة برعاية جنوب أفريقيا بوصفها الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي.

واتفقت مصر والسودان وإثيوبيا الثلاثة خلال قمة أفريقية مصغرة عقدت عبر الفيديو كونفرانس، الأسبوع الماضي على تأجيل البدء بملء خزّان سدّ النهضة الإثيوبي.