بعد إنتقاده عن فساد: التهديد بالتصفية الجسدية للصحفي والناشط الجنوبي ”أحمد صالح العُمَري“

بعد إنتقاده عن فساد: التهديد بالتصفية الجسدية للصحفي والناشط الجنوبي ”أحمد صالح العُمَري“

سماء الوطن : خاص

 

تعرض الصحفي والناشط الإعلامي الجنوبي ”أحمد صالح العُمَري“ بالوعيد وتهديد بالتصفية الجسدية, وتلفظ عليه بالألفاظ النابية من قبل رقم مجهول لرسائل عبر الواتس، كما هو موضح في الصورة المرفقة في المنشور، بعد التعتيم على الألفاظ النابية والسب للوالدين وإشراكهم في الشأن الخاص به شخصياً، ويعد التهديد بالقتل والتصفية في يافع بالدواخل الجديدة على يافع ومديرية رصد خاصة .

 

ويأتي التهديد بتحذير الصحفي ”أحمد صالح العُمَري“ من الحديث عن الفساد في المديرية وعليه التكتيم والسكوت وعدم الإنتقاد لأي حدث يحدث في المديرية من فساد أو بسط على ممتلكات وغيرها، مالم فأن مصيره الذبح وأن رأسه سيقرح مقابل كلامه وبثمن كتاباته وإنتقاداته عن الفساد والفاسدين التي كان آخر إنتقاده عن البسط على مبنى أرضية الزراعة وسط سوق المديرية بيافع رصد محافظة أبين .

 

إلى ذلك قدَّم الصحفي أحمد صالح العُمَري بلاغ كتابياً إلى عمليات الحزام الأمني بقطاع يافع القارة، كما يبعث نسخةً من بلاغه إلى نقابة الصحفيين لعمل ما يلزم جراء هذا التهديد الصريح بالقتل، ونسخةً منه إلى جميع الصحف والمواقع الأخبارية . 

 

وأضاف العُمَري في بلاغه بتقديم يوم غداً نسخة من البلاغ مكتوب خطياً إلى شرطة الأمن العام في المديرية، وإلى المجلس الإنتقالي بالمديرية، والمشائخ والشخصيات الإجتماعية وكل من يهمه الأمر، ليكون الجميع على علم بذلك، ليتم التأكد من صاحب هذا الرقم ليتقدم به الصحفي إلى النيابة والمحكمة على تهديده ووعيده وتحميله كافة المسؤولية عن حياته الشخصية وسلامته لأي مكروه يحدث له في أي زمان ومكان. 

 

ويعد الصحفي أحمد العُمَري الإعلامي الرسمي لقوات الحزام الأمني بقطاع يافع القارة، رصد-سباح-سرار وإعلامي المجلس الانتقالي بمركز عاصمة مديريته، ومختص فني في إدارة الأحوال المدنية والسجل المدني بالمديرية، وقد تعرض لتهديدات من سابق معظمها لأرقام شماليين بالإختطاف وقتله إذا لم يتوقف عن نشاطه الإعلامي بتغطية ونشر أخبار المجلس الإنتقالي الجنوبي، والإنتصارات التي تحققها المقاومة الجنوبية، وقوات الحزام الأمني وألوية الصاعقة في جميع الجبهات القتالية والمحافظات الجنوبية بمحاربتهم ومكافحتهم للإرهاب والعناصر الأخوانية الخارجة عن القانون .

 

مقدم البلاغ/ الصحفي والناشط الجنوبي ”أحمد صالح العُمَري“