بعد سلسلة هزائم مدوية.. البرازيل تستعيد الانتصارات في ودية أبو ظبي

بعد سلسلة هزائم مدوية.. البرازيل تستعيد الانتصارات في ودية أبو ظبي

انتصر المنتخب البرازيلي على نظيره الكوري بعد سلسلة اللا فوز التي عانى منها منذ بطولة كوبا أمريكا في يوليو الماضي، وذلك بعدما خسر المنتخب الكوري أمام البرازيل 0-3، على ملعب محمد بن زايد بالعاصمة الإماراتية أبوظبي.

ومنذ نيلها لقب "كوبا أمريكا" على ارضها في 8 يوليو/تموز الماضي، فشلت البرازيل في تحقيق الفوز خلال 5 مباريات ودية، حيث خسرت مرتين، آخرها أمام الأرجنتين في 15 نوفمبر/تشرين الثاني الحالي في العاصمة السعودية الرياض.

وسجل ثلاثية المنتخب البرازيلي لوكاس باكيتا في الدقيقة التاسعة وفيليبي كوتينيو (36) ودانيلو (60).

وقدمت كتيبة المدرب البرازيلي تيتي عرضا جيدا على الرغم من غياب نيمار دا سيلفا، نجم باريس سان جرمان الفرنسي، المصاب بتمزق عضلي.

وافتتح "السيليساو" التسجيل بعد مرور تسع دقائق إثر هجمة ملعوبة من فيليبي كوتينيو، لاعب وسط بايرن ميونيخ الألماني المعار من برشلونة الإسباني، الذي مرر كرة داخل المنطقة بعد مجهود فردي إلى رينان لودي، مدافع أتلتيكو مدريد الإسباني، الذي مررها عرضية تابعها باكيتا، لاعب وسط ميلان الإيطالي، بارتماءة رأسية في الشباك الكورية.

وأكدت البرازيل تفوقها بتسجيلها الهدف الثاني من ركلة حرة مباشرة رائعة سددها كوتينيو.

وافتتح دانيلو، مدافع يوفنتوس الإيطالي،باكورة أهدافه الدولية في مباراته الـ26 مع منتخب بلاده بتسجيله الهدف الثالث إثر تسديدة قوية بيمناه من حافة المنطقة مستفيدا من عرضية المتألق لودي.