بكران ينصح "هبة حضرموت" بالعمل تحت مضلة الانتقالي: التحركات الشعبية دون اسناد سياسي لن تحقق شيء ذا قيمة

بكران ينصح "هبة حضرموت" بالعمل تحت مضلة الانتقالي: التحركات الشعبية دون اسناد سياسي لن تحقق شيء ذا قيمة

سماء الوطن/خاص

قال السياسي الجنوبي "سعيد بكران" ان الطريق الآمن لانتزاع حقوق حضرموت لن يكون الا بالعمل تحت مضلة الانتقالي الجنوبي.

وأضاف بكران في منشور عبر صفحته "فيسبوك"، انه في هذا التوقيت الحرج، يكون - الطريق الآمن لانتزاع حقوق حضرموت وتنفيذ مطالبها هو الإضافة لجهود الانتقالي الجنوبي والعمل تحت مظلة ماحققه المجلس من وزن سياسي وعسكري للجنوب كله وليس اعتبار الانتقالي خصم او السعي البليد والمكرر لإثبات انه مجرد مكون من مجموعة مكونات".

وأضاف بكران ردا على أصوات تحاول سلخ حضرموت عن جنوبيتها: وتقول لا للانتقالي ولا للشرعية ولا للتحالف، ستعرض حضرموت لانتكاسه وتخرجها لمعترك شديد الخطورة وهي بلا غطاء وبلا وزن.

مشيرا الى ان التحركات الشعبية، ويقصد "الهبة الحضرمية" وحدها دون اسناد سياسي ووزن عسكري واتصال بالمجتمع الدولي؛ لن تحقق شيئاً ذا قيمة بل ربما تنتكس لانكسار وخيبة.

وأضاف قائلا: هناك من يريد ان يثبت فقط فكرة انه والانتقالي في ميزان واحد هو مكون والانتقالي مكون، منوها ان الهدف ليس حضرموت اذاً، وانما ضرب وافراغ كل ما حققه المجلس الانتقالي من ثقل على الساحة.

وتابع بكران انه عندما ينجح هذا التفكير، أي في محاولة إظهار الانتقالي كمكون، ويثبت ان لا فرق بين الانتقالي ومكوناته سيكون حينها قد تمكن من قدرات الانتقالي في انتزاع اي حق ومطلب لحضرموت فقط، اما هو فستكون مهمته حينها قد انتهت وسيختفي من الواجهة كما اختفى غيره بعد ان أكملوا مهامهم.