بن فريد يكشف تفاصيل خيانة العواضي لقبائل البيضاء

بن فريد يكشف تفاصيل خيانة العواضي لقبائل البيضاء

كشف رئيس دائرة العلاقات الخارجية للمجلس الانتقالي الجنوبي في أوروبا، أحمد عمر بن فريد، عن خيانة ياسر العواضي، الأمين العام المساعد للمؤتمر في محافظة البيضاء، بعد أن أجج الوضع بالمحافظة واستعان بمليشيا الإخوان "الإصلاح اليمني" لتحشد القبائل إعلامياً ، فتركوا أهل البيضاء وحدهم في مواجهة مليشيا الحوثي.

وكتب"بن فريد" تغريدة عبر حسابه بتويتر،  قال فيها: "مليشيات الإصلاح الإخوانية وجهازها الإعلامي أشعلوا الدنيا صراخا واستنفارا لدعم جبهة البيضاء تلبية لدعوة ياسر العواضي ثم خذلوا البيضاء وأهلها وتركوهم يواجهون الحوثي كما سبق أن خذلوا حجور".
 
وذلك تنفيذا لتوجيهات " عجوز الشر " الذي أمرهم بالتوجه إلى شقرة". وأضاف: "

وكان العواضي قد دعا إلى انتفاضة قبلية في وجه مليشيا الحوثي المدعومة من إيران، واستجاب أهل البيضاء للدعوة، بعد محاولة مليشيات الحوثي اقتحام مديرية ردمان.