بيان الشيخ عوض الوزير: هل يطوي أوراق بن عديو؟

بيان الشيخ عوض الوزير: هل يطوي أوراق بن عديو؟

 

 

سماء الوطن/خاص

تلبية لدعوة الشيخ عوض ابن الوزير العولقي، حضرت قبائل شبوة وقادة سياسيين يتقدمهم رئيس القيادة المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي في محافظة شبوة العميد علي احمد الجبواني وعسكريين من مختلف شرائح المجتمع الشبواني، للاطلاع على مخرجات الاجتماع الذي دعا اليه الشيخ عوض ابن الوزير في وقت سابق، الى منطقة الوطاة في نصاب.

وخرج بيان الاجتماع المرتقب بعدة توصيات، أبرزها العمل على تحرير مديريات بيحان وتوجيه كل الجهود لذلك.

كما خاطب البيان، الرئيس هادي بتشكيل لجنة للتحقيق في أسـرع وقت ممكن لمحاسـبة المتورطين في كل ما جرى في بيحان من تسـليم وخيانة للأرض ودماء الشهداء.

واتهم البيان السلطة المحلية في شبوة بالفساد والعبث بالمال العام.

وطالب بتشكيل لجنة للتقصي ومحاسبة هذه القوى التي نهبت خيرات شبوة ومقدراتها.

كما طالب البيان بتعيين محافظ جديد لشبوة يمكن له ان يضم كافة أبناء المحافظة ويوحد الصف الشبواني بشكل عام.

وشدد البيان على ضرورة نيل المحافظة حصتها من كل شيء.

كما أشار البيان الى ضرورة العمل مع جميع القبائل على وثيقة صلح قبلي، تنهي الانقسام والتشظي التي تسببت به السلطة المحلية.

 

الانتقالي يبارك

 

بارك المجلس الانتقالي الجنوبي اللقاء الموسع العام لأبناء شبوة الذي دعا له الشيخ عوض بن الوزير العولقي، في مديرية نصاب بمحافظة شبوة كما حيا المجلس الحشود الكبيرة.

وأيد المجلس في البيان الذي نشره المتحدث الرسمي باسم الانتقالي الأستاذ علي الكثيري، مخرجات اللقاء، معبرا عن تأييده أيضا لكل ما من شأنه تمكين أبناء شبوة، من الدفاع عنها والاستفادة من عائدات ثرواتها، وادارتها كافة شؤونها.

 

بن عديو ينفرد بالسلطة

 

وبرر ابن الوزير غيابه لأسباب وظروف طارئة خارج الوطن، لكن وحينما دعت الحاجة كان اول الملبيين الى الوطن، قائلا: "انني شخصيا وغيري من ابناء محافظتنا البطلة وان غبنا عنها لأسباب وظروف عديدة لكنها لم تغن عنا ولم يغب عنا حال أهلنا، واليوم وحين استدعى الامر النزول الى الميدان ها نحن بينكم اليوم بين اهلنا واخواننا وعلى تراب محافظتنا الغالي".

وقال ان ما يحصل اليوم في شبوة، أشار اليه في وقت سابق، بسبب النهج الإقصائي المتفرد بالسلطة مشيرا الى ان نهايته كانت وخيمة.

وأضاف العولقي في البيان انه لا يخفى على أحد الانهيار الذي تعيشه محافظة شبوة، في المنظومة الأمنية والفساد المستشري في المرافق الحكومية وانعدام فرص المساواة في الحصول على الوظيفة العامة وغياب الرقابة والمحاسبة وأجهزة مكافحة الفساد والضبط القضائي.

واستنكر الشيخ عوض ابن الوزير ارتفاع مؤشرات الفقر والبطالة في المحافظة التي تعتبر من اغنى محافظات البلاد بالرجال والكفاءات وما يخزنه باطنها من ثروات نفطية وغازية وثروات سمكية ومعدنية.

 

سقوط بيحان صدمة كبيرة

 

كما استنكر ابن الوزير في البيان الختامي للاجتماع الذي حصلت صحيفة "سماء الوطن" على نسخه منه، حادثة سقوط

مديريات بيحان دون أي مقاومة.

 

وقال ابن الوزير ان سقوط بيحان شكل صدمة كبيرة لأهلها الذين لم يستوعبوا ان من استأمنوهم لحمايتها فرطوا فيها دون مقاومة تذكر، متناسين دماء خيرة الرجال من الشهداء والجرحى الذين رووا بدمائهم اثناء تحريرها في 2015.

واعتبر العولقي ان تسليم بيحان في هذا الوقت الحرج هو رسالة لكل أبناء شبوة أن تقفوا موقفاً واحداً لوقف هذا المخطط الخطير ومنع تسليم مناطقكم ومديرياتكم مهما كان الثمن.

وطالب ابن الوزير الرئيس هادي بتشكيل لجنة للتحقيق في أسرع وقت ممكن لمحاسبة المتورطين عن كل ما جرى في بيحان من تسليم وخيانة للأرض والعرض ودماء الشهداء.

 

كما طالب أيضا بمحاسبة المتورطين في الفساد المستشري في المحافظة والذين منحوا المشاريع الحكومية كهبات شخصية بعيدا عن اللجان والمناقصات وانما لمقربين منهم لأهداف شخصية وخلق صراعات ونزاعات قبلية بين الأخ وأخوه.

واتهم ابن الوزير السلطة المحلية بدعم طرف على اخر والعمل على شق النسيج الاجتماعي، وعدم مقابلة أبناء شبوة وعلماؤها ومثقفيها، ومدراء مرافق الا لمن له مقام خاص لدى سلطة شبوة، وفقا لبيان الوزير.

 وأكد ابن الوزير ان شبوة اليوم بحاجة الى محافظ يلم كافة مكونات شبوة السياسية والقبلية وجميع شرائح المجتمع، كما أشاد بموقف دول التحالف العربي في تضحياتهم الجسيمة بالمال والرجال في اليمن بشكل عام وشبوة بشكل خاص، خلال الفترة الماضية.

وقال ابن الوزير ان الحشد الجماهيري اليوم يؤكد ان كيل أبناء شبوة طفح ولا يمكن السكوت عما يجري سابقا ويجري اليوم تجاه المحافظة.

وأردف في البيان: "اننا سنعمل جاهدين على بناء مظلة وطنية تجمع ابناء شبوة حول مصالح محافظتهم بما يضمن حمايتها ورعاية مصالحها ومستقبلها وحضورها ومشاركتها الفعالة في اي عمل وطني جامع، وسوف نشكل لجنة من مختلف القوى والاطياف والمكونات القبلية والعسكرية والسياسية والدينية والشبابية والنسوية للخروج بأهداف ورؤى تحمي شبوة وتصون مستقبلها وترسم مستقبل اجيالها القادمة ن شاء الله ويكون له وضع قدم وتأثير في أي أوضاع سياسية قادمة".

واختتم البيان: "سنعمل جاهدين بإذن الله تعالى على تشكيل لجنة للمساعدة في حل الثارات القبلية وع صلح بين ابناء شبوة، كما ندو إلى إطلاق سراح الأسرى والمعتقلين في السوق لجميع المكونات، ونعمل أيضاً من أجل أمن وإستقرار ووحدة شبوة وتنميتها وتطوير ومحافظة الفساد بكل أشكاله".