تحركات شعبية جنوبية ضد ممارسات الشرعية في شبوة

تحركات شعبية جنوبية ضد ممارسات الشرعية في شبوة


سماء الوطن /متابعات
على مدار أكثر من شهرين منذ توقع اتفاق الرياض لم تتوقف الشرعية عن ممارسة الانتهاكات ضد أبناء الجنوب في شبوة وامتد الأمر إلى أبين وسقطرى، غير أن رغبة المجلس الانتقالي في الالتزام ببنود الاتفاق وتفويت الفرصة على المليشيات الإخوانية كان دافعاً لتهدئة الأوضاع، قبل أن تتمادى تلك العناصر الإرهابية في جرائمها وهو ما أدى لوجود تحركات شعبية جنوبية للتعامل مع الوضع الراهن.
وتشهد ساحة شهداء المنصورة في العاصمة عدن، عصر اليوم الأحد، وقفة تضامنية مع أبناء لقموش والمعتقلين الجنوبيين في سجون مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية بشبوة.
ووجه عدد من أبناء محافظة شبوة المتواجدين في عدن، وأخرين من محافظات الجنوب دعوة إلى أحرار الجنوب للمشاركة في الاحتشاد الشعبي، وتهدف الوقفة الاحتجاجية إلى التضامن مع أهالي لقموش، وتنديدا بانتهاكات مليشيات الإخوان الإرهابية التابعة للشرعية، في شبوة، واعتداءاتها الوحشية على أهالي لقموش.
ومن المرتقب مشاركة أسر وأهالي المعتقلين في السجون السرية لمليشيا الإخوان في عتق، لفضح انتهاكات حكومة الشرعية.
فيما وصفت قبائل لقموش في محافظة شبوة، اعتداءات مليشيا الإخوان الإرهابية التابعة لحكومة الشرعية بأنها هجوم بربري.
وأضافت، في بيان، اليوم الأحد، أن عدوان القوات الغازية على منطقتي هدئ والخبر وما حولها استمر ليلاً ونهار بكافة أنواع الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، ما أسفر عن قتل وجرح مواطنين عزل، وناشدوا منظمات حقوق الإنسان الدولية، فتح تحقيق في الجرائم التي وقعت في هدئ والعرم والخبر وباقي مناطق شبوة.
ودعا البيان التحالف العربي إلى إعادة النظر في تسليح مليشيات الإخوان التابعة للشرعية، وفتح تحقيق في الاعتداءات على أهالي لقموش، كما دعا البيان لجنة الوساطة بقضية إطلاق سراح تركي لعكب، إلى تنفيذ الاتفاق وسحب القوات المتبقية في المنطقة.
وخرجت حشود جنوبية، الجمعة الماضية، في وجه المليشيات الإخوانية، ندَّدت بالاعتداءات الإرهابية التي شنّتها هذه العناصر التابعة لحكومة الشرعية ضد أبناء قرى قبائل لقموش بمحافظة شبوة في الأيام الماضية.
وشهد وادي يشبم في مديرية الصعيد مظاهرة جماهيرية تضامنًا مع قبائل لقموش، بعد تعرضها لقصف إجرامي من مليشيا الإخوان الإرهابية خلال ثلاثة أيام متتالية.
وطالب المتظاهرون بإغلاق سجون مليشيا الإخوان الإرهابية السرية، التابعة لحكومة الشرعية، في شبوة وإطلاق سراح المعتقلين والمختطفين، ودعوا إلى عودة قوات النخبة الشبوانية، بعد احتلال مليشيا الإخوان للمحافظة، وممارسة المليشيا التابعة للشرعية جرائم تعذيب واختطاف وسفك دماء شباب المحافظة في السجون السرية.
وكان أبناء قبائل لقموش في العاصمة عدن، قد نظّموا وقفة احتجاجية أمس الأول الخميس أمام مقر قيادة التحالف العربي في العاصمة، للتنديد بانتهاكات مليشيا الإخوان وممارساتها الإجرامية ضدهم.
وطالب المحتجون، التحالف العربي بالتدخل لوقف العمليات الإرهابية التي يقوم بها مليشيات الإخوان الإرهابية في شبوة ومحاسبة المتورطين فيها.
وخلال الأسبوع الماضي، شنّت المليشيات الإخوانية اعتداء إرهابيًا، استعانت فيه بعناصر من تنظيم داعش والقاعدة، على قرى قبائل لقموش في محافظة شبوة.

*المصدر المشهد العربي