تعرف على دور الإمارات في إنجاح استئناف عملية التعليم بعدن منذ 2015 حتى 2019

تعرف على دور الإمارات في إنجاح استئناف عملية التعليم بعدن منذ 2015 حتى 2019

ساهمت دولة الإمارات العربية المتحدة عبر ذراعها للأعمال الإنسانية الهلال الأحمر الإماراتي في إنجاح استئناف العملية التعليمية في المحافظات المحررة عامة وفي العاصمة عدن خاصة، جاء ذلك عقب التحرير مباشرة، حيث بادرت الإمارات بتبني عملية التأهيل والترميم وصيانة المدارس وأعلنت عن بدء المرحلة الأولى خلال مؤتمر صحفي في سبتمبر 2015 تضمن تأهيل وصيانة54 مدرسة إضافة إلى تنفيذ مرحلة ثانية لتشمل 149 مبنى تعليمي في عدن وجاء ذلك تأييداً واستجابة لإعلان وزارة التربية والتعليم في الحكومة الشرعية استئناف الدراسة وتحديداً في أكتوبر 2015.

وتمكّن الهلال الأحمر الإماراتي بتأهيل وترميم 149 مبنى تعليمي، منها مدارس ومكاتب التربية ومكاتب وطنية ورياض أطفال وسكن طلاب ومعاهد. حيث تم استكمال بناء 5 مدارس منها مدرسة عمر المختار وتأهيل وترميم 144 مبنى تعليمي.

وتواصل الدعم الإماراتي للتربية والتعليم؛ حيث أعلن عن توزيع 10 ألف حقيبة مدرسية بالتزامن مع استئناف العام الدراسي واستكمال الفصل الدراسي الثاني، ودشن مشروع الحقيبة المدرسية محافظة عدن آنذاك الشهيد اللواء جعفر محمد سعد في ثانوية باكثير بحضور وفد من الهلال الأحمر، وحرصت دولة الإمارات على تنفيذ مبادرة الحقيبة المدرسية خلال الخمس السنوات، حيث وزعت في مدارس عدن أكثر 30،000 حقيبة.

تعدَّدَ دعم العملية التعليمية؛ حيث لم يقتصر على ترميم وصيانة المدارس بل بادر بعملية التأثيث وتوفير وسائل ومعدات تعليمية، حيث قام برفد مدارس عدن بـ9،500 كرسي مزدوج لـ139 مدرسة.

وقام بتوزيع 1،200 سبورة مدرسية و323 برادات مياه، إضافة إلى توفير 190 جهاز تكييف للمدارس ومكاتب التربية كما قام ببناء وتركيب 21 مظلة مدرسية.

ورفد مكتب التربية والتعليم بـ 12 باص نقل، إضافة إلى سيارة نقل معدات تسلمها مدير مكتب التربية محمد الرقيبي. وقام بمبادرة توفير الزِيّ المدرسي لـ 20 ألف طالب وطالبة من مختلف مدارس مديريات عدن خلال عام زايد 2018.

أجهزة كمبيوتر ومستلزماته
رفد هلال الامارات مدارس ومكاتب التربية بعدن بـ 1704 أجهزة حاسوب على ثلاث مراحل بدأت في 2015 تلاها في 2016 إضافة إلى تسليم مكتب التربية أجهزة وطابعات ضمن دعم التعليم الجامعي في العام 2019 وتضمن الدعم مستلزمات وملحقات شملت 673 كراسي وطاولات و320 موزعاً كهربائياً.

استجابة عاجلة
واستجاب الهلال الأحمر الإماراتي للعديد من المناشدات التي قدمتها بعض كليات جامعة عدن أو المدارس؛ حيث تم رفد كلية الحقوق بجامعة عدن 2018 بـ 16 جهاز حاسوب و4 أجهزة لابتوب و4 أجهزة إسكانر و4 آلات طابعة.

كما تم أيضا دعم كلية التمريض جامعة عدن 2019 بمستلزمات طبية تعليمية، وكلية العلوم في العام 2017 بـ 200 كرسي لأربع قاعات و2 أجهزة عرض و2 لابتوب إضافة إلى 4 مكيفات 2 طن.

أنشطة وفعاليات ثقافية ورياضية
وقعت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أثناء تدشين عام زايد 2018 اتفاقية مع جامعة عدن لدعم أنشطة الطلاب؛ حيث ساهم الهلال بدعم طلاب جامعة عدن في إقامة 22 حفلاً تخرجاً لـ2،000 طالب وطالبة من مختلف كليات وأقسام جامعة عدن. إضافة إلى دعم الأنشطة الطلابية للجامعة؛ حيث تم تنفيذ بطولات لكرة القدم والتنس والطائرة تنافس فيها أكثر من 23 كلية.

وقدم الهلال الأحمر الإماراتي دعماً لتنفيذ العديد من الأنشطة الطلابية الرياضية والثقافية في مداس عدن، كما نفذ عددًا من الحملات التوعوية ضد الأوبئة والأمراض وحملات نظافة خلال الأعوام السابقة، كما يجري مؤخرا في شهر أكتوبر المنصرم ونوفمبر الجاري تنفيذ حملة للاهتمام بالتعليم والعودة إلى المدارس وحملة نظافة وحملة منع حمل السلاح.

دعم متنوع
ساهم هلال الإمارات بترميم وصيانة السكن الطلابي الجامعي في مدينة الشعب الذي يستوعب 1500 طالب، كما رمم سكن طلاب شبوة في العاصمة الجنوبية عدن.

وقام الهلال الأحمر الإماراتي بتنفيذ حملة (وصية زايد) في عام 2017 بالتعاون والتنسيق مع رئاسة جامعة عدن.

وبدعم الهلال الأحمر الإماراتي نظمت كلية الهندسة على مدى ثلاثة أيام المعرض الفني المعماري الذي شارك فيه قطاع واسع من الطلاب، وتم افتتاحه في ديسمبر 2018.

ودعم الهلال الأحمر الإماراتي كلية الاقتصاد بعيادة طبية لتعزيز جانب الرعاية الصحية في الكلية.