تقارير أممية عن زيادة كبيرة في الاشتباكات بالحديدة

تقارير أممية عن زيادة كبيرة في الاشتباكات بالحديدة

سماء الوطن : وكالات


تلقت بعثة الأمم المتحدة لدعم اتفاق الحديدة (أونمها) تقارير مقلقة عن زيادة كبيرة في الاشتباكات في أجزاءٍ من محافظة الحديدة في الأيام الأخيرة، لاسيما في حيس والدريهمي.
وقال رئيس البعثة ورئيس لجنة تنسيق إعادة الانتشار الفريق أبهيجيت جوها اليوم الإثنين، إن ذلك يتناقض مع التزامات الأطراف بوقف إطلاق النار وإن الخسائر بين المدنيين الناجمة عن ذلك غير مقبولة.
وأضاف المسؤول الأممي في بيان صحفي: "ما برحت سلامة وأمن السكان المحليين ذات أهمية قصوى وهي السبب الأساسي وراء اتفاق وقف إطلاق النار. سوف نبذل قصارى جهدنا لتذكير الطرفين بالتزاماتهم بموجب اتفاق الحُديدة والقانون الإنساني الدولي. وإنني أحثّهم على وقف هذا التصعيد قبل أن يتسبب في المزيد من الأذى للمدنيين".
وكرر الفريق جوها دعوته للطرفين لتمكين فرق (أونمها) من زيارة المواقع المثيرة للقلق، بما في ذلك المناطق المتنازع عليها بشدة ومواقع الحوادث الكبيرة الأخيرة.
وقال، إن "القدرة على إجراء تقييمات أوضح ستساعد في تعزيز دور البعثة في دعم الأطراف في تنفيذ اتفاق الحديدة".
وتخضع محافظة الحديدة لاتفاق وقف إطلاق النار الذي وقعته الحكومة الشرعية والحوثيين نهاية 2018 في ستوكهولم.
ويتبادل الطرفان الاتهامات بشأن خرق هذا الاتفاق.