تكملة: برامج الاستجابة العاجلة باليمن وتلاعباتها واطالة امد الحرب( خاص)

تكملة: برامج الاستجابة العاجلة باليمن وتلاعباتها واطالة امد الحرب( خاص)

ارفق هنا جزء بسيط من خطة الاستجابةر   العاجلة التي نفذت في 2018 لقطاع المياه واللي استفاد يخبرنا لان عدد المستفيدين كما ستلاحظونه بالملايين من الشعب اليمني تحت خانة beneficiary.
ومقابل كل خانة نوع الانشطة والمبالغ التي صرفت امامها بملايين الدولارات وتراوحت هذه الانشطة بين اعادة التشغيل لأنظمة إمدادات المياه
وتوفير قطع الغيار والصيانة لأنظمة تزويد المياه وإصلاح أو إعادة تأهيل أو زيادة أنظمة الإمداد بالمياه وتوفير عوامل تعقيم المياه لمعالجة إمدادات المياه، ومراقبة جودة المياه وتقديم الدعم التشغيلي لنظم الصرف الصحي
وتوفير قطع الغيار والصيانة لأنظمة الصرف الصحي وإصلاح أو تأهيل أو زيادة أنظمة الصرف الصحي وتقديم الدعم لجمع النفايات الصلبة والتخلص منها في المناطق الحضرية ووووو ......تقريبا 27 نشاط فقط في هذا البند.
اما الكوليرا لم اتطرق لها بعد وستاتي بالمنشورات القادمة 
هل رأيتم او لمستم شي من هذه الانشطة هل هناك جودة للمياه هل مازال اهلنا في المدن جميعها من صنعاء الى عدن وغيرها يشترون المياه عبر الخزانات؟ الم تغرق عدن في الاشهر الماضية نتيجة السيول ولم تعمل اي من انظمة الصرف التي صرفوا عليها ملايين الدولارات لأصلحها؟ اليست عدن وغيرها تغرق بطفح المجاري 
من المتلاعب الرئيسي في ذلك وكيف تم فضح ذلك وايصاله الى مستويات عليا بالحكومة ومن تجاوب وكيف تحركت اليونسف بكل طواقمها من الاردن وصنعاء وجاءت الى عدن لمحاولة فكفكة وحل المشكلة وتغطيتها؟ هذا ما سنتحدث عنه غدا
 ان شالله في المنشور رقم (3).