تنديد شعبي واسع حول العملية الغادرة في أبين ، واستياء غاصب من خروقات الإخوان المتكرر للهدنة..

تنديد شعبي واسع حول العملية الغادرة في أبين ، واستياء غاصب من خروقات الإخوان المتكرر للهدنة..

سماء الوطن / خاص

 

قامت مليشيا الإخوان الإرهابية مساء الجمعة بخرق الهدنة المفروضة في جبهة أبين ، بهجوم ارهابي على القوات الجنوبية المتمركزة في مواقعها ، مما اسفر عن عدد من الشهداء والإصابات.
وسببت تلك الهجمة غضبا وتنديدا واسعا على مواقع التواصل ومطالبات للمجلس الإنتقالي بتعليق المفاوضات في الرياض والرد بقوة على الهجمات الإرهابية المتكررة..

خرق صاروخ ومستفز!
استغلت مليشيات الإخوان الإرهابية حالة الهدنة التي اعلنها التحالف في جبهة شقرة ، وشنت هجوم غادر على مواقع القوات الجنوبية.
وأسفرت الهجمة الغادرة عن استشهاد خمسة من القوات الجنوبية من بينهم قائد عمليات قوات الدعم والإسناد، العقيد عوض السعدي، وقائد كتيبة الحماية في اللواء الأول دعم وإسناد، عبد المجيد بن شجاع.
وأكدت مصادر أنّ طائرة مسيّرة، لميليشيات الإخوان الإرهابية ، أطلقت قذيفة مساء الجمعة، على موقع للقوات الجنوبية، في جبهة الطرية بمحافظة أبين، أدت إلى سقوط شهداء". ووصف المصدر العسكري الهجوم بأنّه "اعتداء غادر.
ولاقت تلك الهجمة الغادرة غضبا وتنديدا واسعا على مواقع التواصل وحزنا على الشهداء سقطوا نتيحة غدر المليشيات وعدم التزامها بالهدنة التي اعلنتها المملكة العربية السعودية..
ووصف مراقبون ان ذلك يعد خرقا صارخا للهدنة وعرقلة واضحة لاتفاقية الرياض.
وحمل المراقبون التحالف العربي والمملكة العربية السعودية مسؤلية تلك الهجمات لا سيما وأن القوات الجنوبية ملتزمة بمواقعها..
وفي اول رده الحادثة التي ارتكبتها ميليشيا الإخوان بأبين، توعد متحدث محور ابين النقيب محمد النقيب ببدء معركة حاسمة مع ميليشيا الاخوان.
وقال في تغريدة على (تويتر): "‏قبل ساعتين من الان اقدمت مليشيات الاهاب الاخوانية على استهداف قواتنا بقطاع الطرية بمقذوف من طيران مسير".
وأضاف: "إن مثل هذا التصعيد ذات الارتباط بتصريحات تهديد صدرت مؤخرا من قيادات مليشيات الاخوان ومرجعياتها في الارهاب يكشف بجلاء ودون لبس عن هوية الجهات التي تدعم وتمول هذه المليشيات في حربها وسلوكها الارهابي الغاشم على الجنوب".
وتابع: "ان عملا ارهابيا غادرا وجبان كهذا لايمكن ان يمر دون العقاب الكافي لهذه المليشيات الارهابية التي تعرف جيدا طبيعة هذا الرد واي ثمن ستدفعه جراء تماديها التصعيدي الى حد اختبار نفاد صبرنا وضبطنا للنفس".
حزن واسع لاستشهاد كوكبة من الأبطال..
عم الحزن بشكل واسع وسط الشعب الجنوبي لرحيل كوكبة من الأبطال الشجعان نتيجة للهجمة الغادرة التي شنتها مليشيا الإخوان الإرهابية في ابين.
ونعت قيادات سياسية وعسكرية استشهاد خمسة من افراد القوات المسلحة الجنوبية.
وبعث الرئيس القائد عيدروس قاسم الزُبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي، والقائد الأعلى للقوات المسلحة الجنوبية، برقيات عزاء ومواساة إلى أسر الشهداء الخمسة الذي قضوا مساء الجمعة الماضية .
وهم عوض السعدي قائد عمليات ألوية الدعم والإسناد، وعبدالمجيد بن شجاع قائد كتيبة قاسم علي قاسم، وسالم قاسم سعيد، وعدنان محمد صالح، الذين ارتقوا إلى الله شهداء في جبهة الشرف والكرامة في مواجهة القوات الموالية للشرعية بمحافظة أبين.
وعبّر الرئيس القائد عن مواساته لأسر الشهداء الأبطال الذين استشهدوا في عملية إرهابية غادرة وهم يؤدون واجبهم الوطني النبيل، مؤكدا أن تضحيات هؤلاء الأبطال ستظل محط فخر واعتزاز وطنهم وشعبهم وسيخلّد التاريخ بطولاتهم بأحرف من نور.
وابتهل الرئيس القائد في ختام برقياته إلى المولى عز وجل أن يتغمد الشهداء الأبطال بواسع الرحمة والمغفرة، وأن يلهم أهلهم وذويهم الصبر والسلوان، وأن يمّن على الجرحى من أبطال قواتنا المسلحة والأمن بالشفاء العاجل.
ومن جانبه بعث عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي القائد عبدالرحمن شيخ برقية عزاء ومواساة في استشهاد كوكبة من الشهداء الأبطال على رأسهم قائد عمليات الدعم والاسناد عوض السعدي والقائد عبدالمجيد بن شجاع.
هذا وقد تم نقل جثامين الشهداء إلى مستشفى الجمهورية في العاصمة الجنوبية عدن.
تضحيات جسيمة يسطرها الأبطال..
اشتعلت مواقع التواصل الإجتماعي ووسائل الإعلام الجنوبية حزنا ونعيا لرحيل خمسة من خيرة الابطال.
ولا سيما القياديان البارزان في قوات الدعم والإسناد عوض السعدي وعبد المجيد بن شجاع.
وكان للشهيد البطل عبد المجيد بن شجاع دورا كبيرا في معارك التحرير والتطهير والدفاع التي تخوضها القوات الجنوبية منذ العام 2015 وكان الذراع الأيمن للشهيد القائد ابو اليمامة ومرافقه في معارك تطيهر عدن ولحج وأبين من الإرهاب.
أما الشهيد عوض السعدي فيملك تاريخا بطوليا مشرفا في حرب العام 2015 وفي معارك الساحل الغربي وفي حرب الدفاع التي تخوضها القوات الجنوبية في أبين.
وسرد الصحفي الجنوبي ياسر اليافعي ابرز بطولات الشهيدان وحياتهما.
وكتب اليافعي على حسابه في الفيسبوك ": الشجاع البطل عبدالمجيد بن شجاع يترجل شهيدا، مدافعا عن القضية التي يؤمن بها والتي تشربها منذ طفولته.
وقال اليافعي أن عائلة بن شجاع في منطقة مشألة عائلة مناضلة قدمت الكثير من التضحيات لصالح الجنوب وقضيته .
وأضاف :"بن شجاع قاتل الى جوار رفيق دربه الشهيد البطل منير اليافعي في كل المعارك ضد الحوثي وضد ارهاب مليشيا الاخوان، ولم يتوقف عقب استشهاد رفيق دربه وقائده منير اليافعي، بل اكد انه سيسير على دربه، حتى كتب الله له الشهادة يوم امس في جبهة ابين.
وعن الشهيد عوض السعدي قال الصحفي الحنوبي :"أن الشاب البطل عوض السعدي شارك في تحرير عدن ومن ثم الساحل الغربي حتى تم تطهيره من مليشيا الحوثي، ويعود الى عدن في مهمة تأمين عدن والدفاع عنها ضمن قوات الدعم والاسناد .
وتابع اليافعي ان الشهداء ختاروا طريقهم وهم يدركون ان الشهادة اقرب لهم من اي خيارات اخرى والا ما تواجدوا في الصفوف الامامية لمواجهة عدوان مليشيا الاخوان .
واشار ان الحرية ثمنها غالي جدا وخاصة ان الاعداء تكالبوا علينا، لكن بصمود وثبات الابطال ستنتصر هذه التضحيات .
وفي ختام مقالته وجه اليافعي نداء الى القيادة الجنوبية في الرياض وطالب برد حاسم ينهي عبث الإخوان ، قائلا:" الى قيادتنا في الرياض نحن نثق فيكم وفي حكمتكم، لكن الشارع الجنوبي يشعر بالأحباط من استمرار استنزاف القيادات دون رؤية واضحة تنهي عبث مليشيا الاخوان.
هذا وتخوض القوات الجنوبية معارك مصيرية وشرية على عدد من الجبهات في الضالع وأبين وعلى حدود محافظة لحج، كما تخوض القيادة السياسية الجنوبية ملحمة سياسية في الرياض وهي التي وصفها محللون بأنها أُم المعارك، وأكثرها حسما وشراسة..!