تويتر تعلن إطلاق ميزة تجعل الردود أكثر صعوبة بالظهور

تويتر تعلن إطلاق ميزة تجعل الردود أكثر صعوبة بالظهور

بعد شهرين من اعلان تويتر عن على تطوير خاصية جديدة تتيح للمستخدم إخفاء الردود التي يراها لا تتناسب مع موضوع وسلسلة التغريدات، حدد الموقع الخميس موعدا لاطلاق الميزة رسميا. وأعلن موقع التدوين المصغر عن إضافة ميزة إخفاء الردود في يونيو/حزيران المقبل إلى جانب تحديثات أخرى. ومع أن الميزة قيد التطوير حالياً، إلا أن إطلاقها سيكون تجريبي ما يعني أنه يمكن تغيير بعض التفاصيل فيها أو إلغائها وذلك بحسب ردود فعل المستخدمين تجاهها. والميزة لن تسمح للمستخدم بإخفاء الردود بشكل دائم، لكنه تجعل تلك الردود أكثر صعوبة في الظهور في حال أراد صاحب التغريدة الأصلي عدم تسليط الضوء على المناقشات حول تغريداته. وشرحت تويتر الميزة في تدوينة قالت فيها إن الأشخاص الذين يبدؤون محادثات على تويتر هم مهمون بالنسبة لها، وانها تريد تمكينهم من إجراء محادثات جيدة قدر الإمكان من خلال منحهم بعض السيطرة. وأضافت أن المسؤولين في الشركة لاحظوا أن هناك أشخاصا يحاولون الحفاظ على الحوارات باستخدام ميزات مثل الحظر والكتم والإبلاغ، لكن هذه الأدوات لا تعالج المشكلة دائمًا، ولا يؤدي الحظر والتجاهل إلا إلى تغيير تجربة الشخص نفسه، بينما لا يفيد الإبلاغ إلا في المحتوى الذي ينتهك سياساتها. والخاصية الجديدة تتيح النقر فوق أيقونة "المشاركة" على تويتر واختيار "إخفاء التغريدة" لإغلاق الردود. ويجب على المستخدمين الآخرين النقر لمشاهدة الردود على التغريدة، بدلا من رؤيتها تلقائيا. ومن المتوقع أن تثير الخاصية الكثير من الجدل حيث يصبح صاحب التغريدة متحكماً بالتغريدات الأخرى التي تكون رداً على تغريدته وبالتالي يمكنه قمع الآراء المتعارضة مع آرائه وهذا يقوّض حرية التعبير على المنصة. في المقابل ستتيح الخاصية لصاحب التغريدة حجب وإخفاء الردود التي لا تساهم بإغناء النقاش وغالباً قد تكون إعلانية أو مزعجة أو ساخرة. ستعني هذه الميزة أيضاً أن الأشخاص الذين يدخلون في محادثات بخطط للتصيد أو الإدلاء بتصريحات بغيضة هم أكثر عرضة لإخفاء منشوراتهم عن الأنظار.  ويعتقد  تويتر أن هذا قد يساعد في تشجيع المغرّدين على تقديم أفكارهم وآرائهم بطريقة أكثر أدباً وأقل سوءاً، في محاولة لتقليد فيسبوك وانستغرام التي تمنح المستخدمين تحكماً أكبر في مشاركاتهم، بما في ذلك حذف تعليقات المتصيدين بشكل تام. ومع إطلاق خاصية إخفاء الردود، سيكون هناك خيار لتشغيلها يدوياً، بالتالي يمكن لأي شخص عرض كافة الردود حتى تلك التي تم إخفائها، وهذا يضيف المزيد من الشفافية. وتأتي هذه الميزة في وقت تتعرض فيه تويتر لضغوط متزايدة من أجل تحسين صحة المحادثات العامة على منصتها، مما دفعها إلى الحديث عن أنها تبحث عن طريق جديدة لتعزيز صحة المحادثات بشكل استباقي. وعمدت الشركة خلال السنوات الماضية إلى إصدار عدد من الميزات والأدوات الجديدة، والتي تتيح تخصيص تجربة التغيرد من خلال تجاهل كلمات معينة وتخصيص الإشعارات حتى ترى الأشخاص الذين تتابعهم فقط ومنع الحسابات المحظورة من الظهور في نتائج البحث. كما أصبحت المنصة تشرف بشكل أكبر على المحادثات من خلال إخفاء المحتوى الحساس بشكل استباقي وتصفية المحادثات من الحسابات المعروفة بأنها مسيئة. تعز