حلف وجامع حضرموت تؤيد دعوة المحافظ لمغادرة العسكرية الأولى

حلف وجامع حضرموت تؤيد دعوة المحافظ لمغادرة العسكرية الأولى

سماء الوطن/متابعات

ناقشت الهيئة التنفيذية لكتلة حلف وجامع حضرموت في اجتماعها الدوري لشهر يناير اليوم الأربعاء، في مدينة المكلا الأوضاع في المحافظة، معلنة تأييدها موقف محافظ  حضرموت الرافض لتجنيد أفراد إلا عبر القنوات الرسمية.

وانتقدت برئاسة المقدم سالم مبارك بن سميدع، دعوات التجنيد تحت مسميات عدة تهدف في مجملها إلى تفتيت وحدة الصف في المحافظة، واستهداف تلاحم أبناء حضرموت لتنفيذ مشاريع مشبوهة.

وعبرت الهيئة عن تأييدها لتصريحات المحافظ مبخوت بن ماضي الداعية لمغادرة المنطقة العسكرية الأولى الخاضعة لسيطرة مليشيا الإخوان الإرهابية، وتسليم الوادي للنخبة الحضرمية لتأمين مدنه.

وشهد الاجتماع استكمال الشواغر بتعيين 3 أعضاء في تنفيذية الكتلة، ومديرًا لمكتب الكتلة في سيئون، حيث يتوقع إصدار قرارات من رئيس الكتلة بتكليفهم، إضافة لتعيين رجب نصر يادين عضو الهيئة العليا للجامع الحضرمي نائباً لرئيس الكتلة لشؤون الوادي.