خريجو وخريجات مركز المرأة يحتفلوا بمؤتمر إشهار شبكة النوع الاجتماعي بالعاصمة عدن

خريجو وخريجات مركز المرأة يحتفلوا بمؤتمر إشهار شبكة النوع الاجتماعي بالعاصمة عدن

سماء الوطن/متابعات

احتفل يوم امس بقاعة كورال بعدن مركز المرأة للبحوث والتدريب بجامعة عدن بمؤتمر إشهار شبكة النوع الاجتماعي لبرنامج خريجي وخريجات ماجستير الدراسات النسوية بمؤتمر التأسيسي ضمن مشروع تعزيز المساواة بين الجنسين واجندة المرأة والسلام والأمن بالشراكة مع البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة برعاية رئيس جامعة عدن الدكتور الخضر ناصر لصور.

بحضور القائم بالأعمال مدير البرنامج الإنمائي الاستاذ وليد باهارون، ونائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية الدكتور عادل عبدالمجيد والأستاذة اعتماد مطر خبيرة دولية وفريق المشروع .

وفي افتتاح الحفل رحب الدكتور عادل عبدالمجيد نائب رئيس جامعة عدن للشؤون الأكاديمية ونقل إلى خريجي وخريجات ماجستير الدراسات النسوية تهاني وتبريكات قيادة الجامعة ممثلة برئيس الجامعة الدكتور الخضر لصور .. مؤكدا أن المركز يعمل منذ تأسيسه بخطط ورؤى موحدة وفاعلة وبخلق شراكات مع منظمات المجتمع المدني المحلية والدولية للنهوض بالمرأة .

وأكدت الدكتورة هدى علوي رئيسة مركز المرأة للبحوث والتدريب أن بسبب تراجع حقوق المرأة في الآونة الأخيرة أصبح من الضروري مناقشة المساواة بين الجنسين.

وأشارت إلى أن بلادنا موقعة عدد من الاتفاقيات الدولية من ضمنها اتفاقية القضاء على جميع أشكال التمييز العنصري للمرأة.. مضيفة برغم تجاذب الأفكار والمواقف المتغيرة اهم النصوص المساواة والحقوق العامة

ومن جهته أوضح الاستاذ وليد باهارون القائم بالأعمال مدير البرنامج الإنمائي للأمم المتحدة أن هذه الشراكة ليست بالجديدة مع قطاع المرأة فهناك جهات كثيرة عملنا معها وقد كنا حققنا عدد من الإنجازات بقضايا المرأة ولكن بسبب الحرب تراجعت كثير من الحقوق لدى المرأة مما استوجب علينا بإعادتها والعمل على إيجاد تمثيل حقيقي للمرأة على كافة المستويات.

وعلى هامش الاحتفال تم تشكيل الهيئة التنفيذية لشبكة النوع الاجتماعي من قبل خريجي وخريجات ماجستير الدراسات النسوية بالمركز ، واستعراض اللائحة التنظيمية لشبكة النوع الاجتماعي وخطة عملها لخريجي والخريجات لتعزيز المساواة بين الجنسين واجندة المرأة والسلام والأمن .