رئيسة جمعية معًا نرتقي تستنكر إستثنائها من مشروع خدمات الأمن الغذائي ، وتحمل السلطة المحلية بخنفر المسؤولية

رئيسة جمعية معًا نرتقي  تستنكر إستثنائها من مشروع خدمات الأمن الغذائي ،  وتحمل السلطة المحلية بخنفر المسؤولية

سماء الوطن/ خاص

عبرت رئيسة جمعية معًا نرتقي بشرى السعدي عن استغرابها واستنكارها الشديد خلال إستثناء العديد من منظمات المجتمع المدني من مشروع النقد مقابل العمل والذي يموله صندوق التمويل الانساني في اليمن المنفذ من قبل جمعية رعاية الاسرة 

استثناء الجمعيات من مشروع جمعية رعاية الاسرة وتهميش تلك الجمعيات وعدم نزولها للتاكد واختيار عبر المعايير المحددة .
  
وحملت رئيسة جمعية معًا نرتقي جمعية رعاية الاسرة وممثلتها مسؤولة مشروع النقد مقابل العمل خلود خالد هذه التجاوزات الفاضحة وعملها واختيارها لجمعيات وتشكيل لجان واختيار مناطق بطريقة مزاجية لاتستند لاي معايير وانما تلبية لرغبات مدير المديرية الذي يتعامل مع اي مشاريع في مديرية خنفر وتجاهل الجمعيات النشطة والعاملة في الميدان وهذا يعتبر انتهاك للحيادية وصورة من صور الفساد المشترى .

 وأكدت بشرى السعدي بانها لاتعرف ماهي المعايير والأسس التي تم الإستناد عليها لإستهداف مناطق وجمعيات وتجاهل وتعمد لمناطق وجمعيات أخرى في مشروع النقد مقابل العمل والتدريب المهني في ظل الواقع المعيشي الصعب والظروف المعيشية الكارثية المعروفة التي تعصف بالبلاد.