رئيس الملتقى الثقافي الجنوبي يلتقي مدير عام المسرح بوزارة الثقافة بعدن

رئيس الملتقى الثقافي الجنوبي يلتقي مدير عام المسرح بوزارة الثقافة بعدن

سماء الوطن:  خاص

 

التقى الأستاذ رامي نبيه رئيس الملتقى الثقافي الجنوبي بعدن الأستاذ فؤاد هويدي مدير عام المسرح بوزارة الثقافة. 

وفي اللقاء تم مناقشة العديد من القضايا ذات الشأن الثقافي في مديريات محافظة عدن.

كما تطرق اللقاء إلى كيفية استعادة المراكز الثقافية في العديد من المديريات.

وأشارت رئاسة الملتقى الثقافي الجنوبي ممثلة بالأستاذ ناصر السعدي والأستاذ رامي نبيه، والمدير التنفيذي لمجلس الأمناء الدكتورة إيزيس المنصوري وأعضاء المجلس إلى أن هذه السياسة التي فرضت على الساحة الثقافية الجنوبية أثرت سلبًا على الأجيال اللاحقة التي حرمت حتى من قراءة الكتاب. 

وقال الأستاذ رامي نبيه رئيس الملتقى نحن اليوم بصدد استعادة الهوية الثقافية الجنوبية، ونحو استعادة الدولة الجنوبية وتوجهات المجلس الانتقالي بقيادة القائد المناضل الرئيس عيدروس الزبيدي، وفي ظل ذلك تشكلت لجنة قانونية لبحث سبل الوصول إلى الحقيقة في حصر المراكز الثقافية.

مؤكدًا أن الملتقى شكل لجنة برئاسة الدكتور عبدالعزيز علي هادي والأستاذ فؤاد هويدي والأستاذ أوسان عوض صالح بإشراف مباشر من رئاسة الملتقى، إذ سيتم حصر المراكز الثقافية بمعية رؤساء المجالس المحلية للمجلس الانتقالي الجنوبي واللجان المجتمعية والشخصيات الاجتماعية الجنوبية نحو استعادة المراكز الثقافية برفع تقرير مفصل عن المراكز والمرافق الثقافية.

واستطرد الأستاذ رامي نبيه قائلاً: إنه سيتم في المستقبل القريب النزول الميداني إلى المحافظات الجنوبية أبين، شبوة، حضرموت، المهرة وسقطرى والتواصل مع المسؤولين ذوي الصلة في هذه المحافظات.

وفي اتصال هاتفي من رئاسة الملتقى الجنوبي برئاسة المؤسسة الثقافية للملتقى الثقافي الجنوبي بارك الأستاذ ناصر السعدي للمساعي الوطنية للأستاذ فؤاد هويدي مدير عام المسرح بوزارة الثقافة. 

وأردف نبيه قائلاً: إنه ستتم زيارات لمنتديات ثقافية وصروح ثقافية قد تم تهميشها وإضعافها مثل معهد الفنون التي أمتازت به عدن بأول معهد فنون في شبه الجزيرة العربية وما آل إليه اليوم؛ إلا أنه ظل محافظًا على البقاء بفضل جهود ذاتية للقائمين عليه.

كما تطرق اللقاء إلى العديد من القضايا ذات الصلة بالشأن الثقافي كقاعات صالات عرض الأفلام السينمائية كالسينما الهندية في كريتر وسينما ريجل في خورمكسر.. مشيرًا إلى أن هناك إهمالاً متعمدًا من قبل وزارة الإعلام والثقافة والسياحة التابعة لحكومة الشرعية.

ودعا الملتقى الثقافي الجنوبي بعدن قيادة المجلس الانتقالي الجنوبي إلى الاهتمام بهذه الصروح الثقافية الجنوبية التي تعرضت للإقصاء منذ الحرب الظالمة على الجنوب في عام 1994م حتى يومنا هذا، وإعادة البناء لهذه الصروح بالتشويه والإهمال دون مطالبة الجهات المسؤولة في الحد من الاستفادة من موقع (السينما الهندية) بكريتر أمام مسجد أبان، والعمل على إزالة الاستحداثات العشوائية الدخيلة على الفن المعماري الجنوبي. 

وفي ختام اللقاء تمنى أعضاء الملتقى الثقافي الجنوبي من مكاتب الإعلام والثقافة والسياحة بعدن بمتابعة هذه القضايا، وأن تكون شريكة في استعادة معالم عدن الثقافية والأثرية التي لها تأثير على السياحة الداخلية والخارجية.

 

حضر اللقاء الأخ أوسان عوض صالح عضو مجلس الأمناء بالملتقى

من :عادل خدشي