رحيل متعدد الملكات والقدرات ( المايسترو العدني الإستثنائي) .. الفنان والموسيقي / أحمد عبدالرب تكرير

رحيل متعدد الملكات والقدرات ( المايسترو العدني الإستثنائي) .. الفنان والموسيقي / أحمد عبدالرب تكرير

فجعت الأوساط الفنية والثقافية في يوم أمس الثلاثاء المصادف أول أيام عيد الفطر المبارك الموافق تاريخ 4 / يونيو / 2019م رحيل فقيد الحركة الفنية والغنائية الموسيقية (المايسترو الفذ متعدد الملكات والقدرات) الفنان العدني المبدع أحمد عبد الرب تكرير..
والحقيقة شكل رحيله خسارة فنية فادحة وكبيرة من الصعب تعويضها على المدى القريب والمنظور ..
ظلم الفنان والموسيقي المتألق النابه الفقيد (أحمد تكرير) حياً وميتاً ..
ظل فناننا النزيه المتعفف الزاهد فترة طويلة طريح الفراش يعاني من شدة وطأة الوجع والمعاناة والمرض والتغييب والتهميش ولم تلتفت اليه الجهات الرسمية المختصة ذات العلاقة رغم عطاءاته الفنية ورحلة سفره الإبداعية في محراب صومعة الفن والجمال والخلق والإبتكار رغم مانشرناه عبر الصحف والمواقع الألكترونية من مناشدات وإستغاثات ..
والحقيقة التي أغفلها المسؤلين كانت كارثة سوى أن كانت نسيان أو تجاهل لتاريخه الفني والإنساني..
ربما لعدم درايتهم وعلمهم بمشواره الإبداعي المتميز والمتفرد منذ الخمسينات والستينات من القرن الفارط زمن الحداثة والأصالة والتجديد فقد أرتبطت لمساته الموسيقية مع كل رواد الغناء اليمني فيما كان يعرف بشطري الوطن سابقاً وظل قنديلاً يشع وهجاً ونوراً وبهجة وسعادة ومحبة الى الرمق الأخير من حياته المليئة الحافلة بالإنجازات العظيمة ..
تغمده الله الفقيد المبدع الفنان والموسيقي أحمد تكرير بواسع رحمته ومغفرته ورضوانه وأسكنه فسيح جناته وعصم قلوب أسرته والهمهم الصبر والسلوان تعازينا القلبية لجميع أبنائه وجمهوره ومحبيه ..
إنا لله وإنا اليه راجعون ..