#زنجـبار.. الاهالي يشكون التلاعب بأوزان رغيف الخبز والروتي دون رقابة

#زنجـبار.. الاهالي يشكون التلاعب بأوزان رغيف الخبز والروتي دون رقابة

شكا العديد من أهالي مدينة زنجبار بعاصمة محافظة أبين من التلاعب بأوزان حجم رغيف الخبز والروتي يوم بعد يوم حتى اصبح حجمه يوازي حجم حبة الكعك ابو خمسين ريال، 

وياتي ذلك التلاعب بأوزان حجم رغيف الخبز والروتي في ظل غياب تام للرقابة والتفتيش على الافران حيث اصبح كل فرن يحدد الحجم والكمية حسب هواه وهناك فوارق كبيرة جدآ في إحجام الغوالب التي يضع فيها الروتي او الرغيف بين الافران .

وعند نزول مراسلنا لأحد الافران وسط سوق زنجبار والمشهور ببيع الرغيف واخذ عينه من الرغيف الذي فعلآ كان يوازي حبه الكعك لصقر حجمه .

ويعد هذا التفاوت في إحجام رغيف الخبز و الروتي بسبب الغياب التام للجهات المسؤولة بزنجبار التي لا تقوم بواجبها بشن الحملات والنزول للافران ووزن الرغيف او الروتي و تحديد الحجم المحدد له ومحاسبة المتلاعبين .

واصبحت الجهات المسؤولة في زنجبار هي شريكة في تكبد المواطنين العناء وزيادة العبئ عليهم فهم عونآ لتاجر والمتنفذ على المواطن فمتى تفيق الضمائر ونستشعر الاحساس بالمسؤلية ونرى مسؤلينا يعملون ويكافحون المتلاعبين في الاسواق من أجل يسود العدل والمساواة في البيع والشراء .

وطالبوا ضبط المتلاعبين بالاوزان المحددة في حجم الرغيف والروتي من قبل الجهات المختصة .