زينب وهبي تحكي قصة موتها وعودتها للحياة: قابلت والدتي الراحلة وطرت في السماء

زينب وهبي تحكي قصة موتها وعودتها للحياة: قابلت والدتي الراحلة وطرت في السماء

سماء الوطن 

 

كشفت الفنانة زينب وهبي عن تجربة إنسانية صعبة تعرضت لها قبل سنوات.

أوضحت زينب وهبي في مداخلة هاتفية مع برنامج "يحكى أن" من تقديم إيمان مختار عبر قناة مصر الأولى، أنها تعرضت لتجربة توقف قلبها لفترة قصيرة أثناء ولادتها ابنها الثاني، وشعرت بصعود روحها من جسدها وتحليقها عند سقف غرفة العمليات، حيث خرج مساعد الطبيب مهرولا ليستدعيه من الغرفة المجاورة.

أضافت أنها في اللحظة التالية شاهدت شريط عمرها يمر بصور من طفولتها حتى شبابها، ثم شاهدت زوجها المخرج الراحل حمادة عبد الوهاب وهو يخرج أحد المشاهد بمشاركة الفنانة رغدة.

تابعت زينب وهبي أنها شاهدت ابنها الأكبر في المنزل كأنها تراقبه من فوق، ثم شعرت أنها تسير داخل أسطوانة طويلة دون أن تلمس قدمها الأرض، أشبه بنفق مظلم وفي آخره ضوء قوي، حيث وجدت والدتها الراحلة تستقبلها وتحتضنها.

أكدت أنها حاولت أن تصطحب والدتها لكي تدخل معها إلى المكان المضيء، لكن والدتها دفعتها بقوة لتعود من حيث أتت، وأفاقت لتجد نفسها تتعرض للصدمة الكهربائية وسط بكاء الممرضات حولها، فيما طالبها الطبيب بالهدوء وعدم التحرك، بسبب تعرضها لتسمم الحمل، مؤكدا أنها أنجبت الطفل الذي كان بصحة جيدة وقتها، لكنها تعاني من مضاعفات.

أشارت زينب وهبي إلى أن الطفل توفي بعد الولادة بشهرين، لكن التجربة غيرت شخصيتها، وجعلتها تكتسب معتقدات إيمانية جديدة وتصديق لقدرة الله.

يذكر أن الجمهور عرف زينب وهبي بعدة شخصيات منها حريصة في مسلسل "يوميات ونيس" و"الرفيقة الدادة أم عطيات" في فيلم "السفارة في العمارة"، وكانت آخر مشاركة فنية لها في مسلسل "زي الشمس" في رمضان 2019.

المصدر : في الفن