سمو الشيخ محمد بن زايد يدعو الهند وباكستان إلى تغليب لغة الحوار

سمو الشيخ محمد بن زايد يدعو الهند وباكستان إلى تغليب لغة الحوار
سمو الشيخ محمد بن زايد يدعو الهند وباكستان إلى تغليب لغة الحوار

دعا ولي عهد أبوظبي الشيخ محمد بن زايد، الخميس، رئيسي حكومتي الهند وباكستان إلى تغليب لغة الحوار والتواصل بين البلدين.

وأكد ولي عهد أبوظبي في تغريدة بحسابه الرسمي على "تويتر" أنه أجرى اتصالين هاتفيين برئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي، ورئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، مؤكدا على أهمية التعامل بحكمة مع التطورات الأخيرة وتغليب لغة الحوار والتواصل بين البلدين.

يذكر أن التوتر تصاعد بين البلدين، بعد أن قصفت الهند، الثلاثاء الماضي، معسكر تدريب تابعا لجماعة "جيش محمد "المتطرفة التي تبنت مسؤولية هجوم انتحاري وقع يوم 14 فبراير قتل فيه أفراد من قوات الأمن الهندية في منطقة كشمير المتنازع عليها مع باكستان.

في المقابل، توعدت باكستان بالرد على ما سمَّته "الخرق الجوي". وجدد الجيش الباكستاني موقف بلاده بالرد على خرق الهند للمجال الجوي لباكستان بقوة في المكان والزمان الذي تختاره.

وصرح المتحدث باسم الجيش الباكستاني اللواء، آصف غفور، خلال إيجاز صحافي بأن الدور بات الآن على باكستان للرد، مؤكدا أن ردها سيكون قويا ومفاجئا.

وأثار التصعيد قلقا دوليا، ودعا الاتحاد الأوروبي والصين والولايات المتحدة الجارتين الغريمتين إلى "ضبط النفس".