شعب حضرموت يتوج بكاس الاستقلال 30 نوفمبر

شعب حضرموت يتوج بكاس الاستقلال  30 نوفمبر

في أجواء رياضية كروية إحتفائية رائعة شهد أحداثها ملعب الفقيد بارادم بالمكلا عصر  الجمعة 29 نوفمبر  2019 وفي اطار  احتفالات شعبنا بعيد الاستقلال الوطني الثلاثين من نوفمبر  الذكرى 52 والتي  اشرف على تنظيمها مكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت وبتمويل من قبل   مستشفيات BR LIFE  بمدينة بنقلور بجمهورية الهند  وتنظيم من فرع اتحاد كرة القدم بالساحل وهي تأتي ضمن الفعاليات الرياضية التي يشرف عليها المكتب بهذه المناسبة.

المباراة التي جمعت الناديين العريقين  شعب حضرموت وضيف المناسبة وفريق  تلال عدن  وفيها هز الشعب شباك التلال برباعية تقاسمها النجمين محمد صالح الحداد وانيس المعاري في زمن شوط المباراة الثاني.

المواجهة  على الرغم مناسبتها الفرائحية إلا أن الحماس والإثارة والندية  كانت حاضرة من كلا الفريقين من البداية وحتى نهايتها  للفوز ونيل كاس المناسبة الغالية .

تفاصيل أحداث النصف الأول كان ايجابيا من الناحية الفنية  في الأداء والتكتيك الذي لعب به الفريقين افي سعيهما إلى دك شباك الآخر  فحضرت الفرص تلو الأخرى وغاب التهديف من المهاجمين.

التلال كان له فرصتين سانحتين الاولى من هجمة سريعة انفرد بها المهاجم وسددها نحو الشباك لكن الحارس بن وبر تصدى لها، أما الثانية انقد المدافع الشعباوي  احمد منير المرمى من كرة محققة في للدخول  بعد  مراوغة راىعة من مهاجم التلال للحارس  احمد كرامه .

ولم يستسلم الضيوف من التقدم في التوغل للامام وجاءت المطالبة بلمسة يد داخل منطقة الجزاء الشعباوية لكن الحكم لم يحتسبها، فيما كان للشعب استحواذ على الكرة وتحركات من ناحية الأطراف وارسال كرات عرضية أمامية من مرمى التلال لكنها لم تشكل خطورة تذكر لتنتهي أحداثه  بالتعادل السلبي .

النصف الثاني وهو شوط المدربين كما يعرف فيه استخدم كل واحد اوراقه البديلة من أجل حسم الأمور فرجحت الكفة للمدرب الشعباوي انور عاشور نتيجة وأداء من خلال الضغط المكثف على الضيف لتأتي الدقيقة 20 وتعلن عن هدف اول من  قبل اللاعب محمد صالح الحداد وبعدها خرج حلمي العائد للبيت الشعباوي وبمرور عشر دقائق عاد  اللاعب الحداد ليسجل الهدف الثاني .

والنجم العائد من دولة الإمارات العربية المتحدة انيس  المعاري  ظل يكافح ويثابر ويجتهد بتحركاته وتمريراته  طيلة  اوقات المباراة   لاجل العودة بقوة ووضع بصمة في المباراة فكان له ما أراد بتسجيله هدفين الاول يسكن الكرة في الشباك  براسية جميلة استقبلها من عرضية مرسلة من زميله اللاعب خالد مانع  والرابع اختتم به التهديف قبل نهاية المباراة التي أدارها تحكيميا في  الساحة امين حمده وعلى الخطوط محمد المريسي لطفي بارامي رابعا  ومحمد بن بريك مراقبا  انور سعدالله الرباكي  ومقيم للحكام الدولي صالح جوبان ومن الطب الرياضي عارف عيضة بن علي الحاج .

مراسيم التكريم التي حضرها وكيل حضرموت المساعد لشؤون الشباب فهمي عوض باضاوي والمدير العام لمكتب وزارة الشباب والرياضة بساحل حضرموت  الكابتن حسن صالح مسجدي ومدير عام  مكتب وزارة الاعلام  الاستاذ عمر مطران ورئيس اتحاد كرة القدم بساحل حضرموت درويش عبدالله سويد والخبيرين الكرويين الوطنيين  عمر سالم باشامي وعبدالله أحمد باعامر ومندوب مؤسسة ود لرعاية المرضى الممولة لهذه المباراة عمر سالم بن همام شقيق المدير التنفيذي للمؤسسة محمد بن همام المتواجد حاليا بالهند بتسليم كاس المناسبة لقائد النوارس  ورئيس النادي  النجم السابق عامر بن مرضاح وكأس الوصافة لقائد  التلال اللاعب فيصل باهرمز مع تكريم  افضل لاعب وحارس للمباراة التي كانت من نصيب لاعب وحارس الشعب محمد صالح الحداد وأحمد كرامه بن وبر .

هذا وقدمت إدارة نادي الثلال ممثلة بنائب الرئيس الاستاذ عبدالكريم عبدالله  والأمين العام للنادي حسن برو دروع تذكارية لمكتب الشباب والرياضة ونادي شعب حضرموت ورئيس رابطة مشجعي النادي بحضرموت العاشق للعميد  الزميل الخلوق  جمال التميمي، حكما كان لشاعر المكلا المعروف والمشهور بلقب ملك الشعراء والمبدعين  الاستاذ احمد سعيد بوسبعة أهدى ديوانه شوقتني المكلا  والذي يحتوي على قصيدة كتبها  بعنوان مازال معشوقي التلال تسلمه نائب رئيس النادي وأمينه العام.

وتعرض اللاعب المدافع للشعب نائف باعيسى لإصابة في الركبة خلال الشوط الثاني مما أطر إلى مغادرة الملعب وتم إسعافه بإحدى سيارات الإسعاف المتواجدة والتابعة لمركز طب الأسرة بجامعة حضرموت في الملعب كخدمة إنسانية ومساهمة مجتمعية  تقدم للرياضيين والشباب .