صدفة عرفتك وفيك حبيت الصدف

صدفة عرفتك وفيك حبيت الصدف

سماء الوطن الاخبارية : خاص

 

 

اليوم الذي دعاك شخص لحضور مناسبة ، و قررت بعد تفكير عميق أن تُلبي الدعوة و تذهب للحفل، ثُم هُناك التقيت بأكثر شخص تُحبه و يُحبك الآن!

المرة التي التقيت بِها انت و رفيقك، وصُدفة قابلتم صديقُ مفضل لصديقِك، ثُم بعد أيام كثيرة صار ذلك الصديق، شخصُك المُفضل و جزءك الذي دونك لا يمكن لليوم أن يكتمل.

أتذكر تمامًا المقعد المُجاور لي بالباص قبل سنتين و نِصف، حينما كنت اتأمل النافذة و وأقرأ كتابي المُفضل، ثُم سألني من يجلس بالجِوار عن تفاصيل الكِتاب، رحلة بدأت بـ أربعة ساعات من النقاشِ النهم وإنتهت حيث بالحُب الكبير،وكل الود.

الطريق الذي لا تُحبه، ولست معتاد أبدًا أن تسير بِه، لكنك فعلت هذه المرة، لتلتقي في طريقك ببشرِ جديدة، كان يجب عليك ان تلتقيهم.

أخبرتني صديقتي حينما سألتها كيف إلتقت بخطيبها في المرة الأولى، أنها كانت مريضة يومًا ما، وقررت ألا تذهب للعمل هذا اليوم، ثُم شيئًا مُبهمًا جعلها تذهب، لتلتقيه، لتُحبه،ليحبها.

أتعجب تمامًا، كيف أن كل الأشياء، أعظم الاشياء، تبدأ تمامًا بالصُدفة الغريبة!
ومن ثُم بعدها يكبُر الشيء تمامًا، حتى يُصبح حدثًا هامًا و شيئًا مُذهلًا في الحياة!
كيف كانت ستسير الامور إن لم نسمع للصوت الذي يوجهنا بداخلنا؟ إن ما رفعنا أعيُننا كي تلتقي بأعيُنهم، إن ما أجبنا على اي تساؤلاتهم.

"لكل منا ميعاد موجود فى عالم الغيب يسميه البشر صدفه".

ويقولون:"صدفة عِرفتك وفيك حبيت الصدف".♥️
#Hayam