صلاح يقود ليفربول لتخطي توتنهام في الدقائق القاتلة

صلاح يقود ليفربول لتخطي توتنهام في الدقائق القاتلة

سماء الوطن- رياضة

تخطى فريق ليفربول عقبة توتنهام هوتسبير بنتيجة هدفين مقابل هدف للأخير، ضمن أحداث الجولة الـ32 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

وأحرز هدفا ليفربول كل من اللاعبين روبرتو فيرمينو وتوبي ألديرفيريلد (هدف ذاتي)، وفي المقابل سجل هدف توتنهام الوحيد اللاعب لوكاس مورا.

وبهذا الفوز رفع ليفربول رصيده من النقاط إلى 79 نقطة وهو يتصدر حاليا ترتيب لائحة الدوري، في حين تجمد رصيد توتنهام عند 61 نقطة وهو يحتل المركز الثالث.

مجريات المباراة:

سيطر ليفربول على مجريات الشوط الأول بشكل لافت، لكن توتنهام كان من هدد مرمى خصمه أولا في الدقيقة 11، عندما مرر كين الكرة إلى مورا داخل منطقة الجزاء، لكن الأخير تلكأ في التسديد لتصل إلى سيسوكو الذي أطلق تسديدة بعيدة عن المرمى في الدقيقة 11.

وجاء الرد من ليفربول في الدقيقة 16، عندما رفع روبرتسون كرة عرضية بالمقاس على رأس فيرمينو الذي دكها قوية في الشباك.

وتحرر ليفربول أكثر نحو المواقع الأمامية بعد الهدف، وسدد ألكسندر-أرنولد كرة بجانب المرمى في الدقيقة 18.

وظلت سيطرة الفريق الأحمر طاغية حتى الدقيقة 33، عندما تبادل ألي الكرة مع إريكسن قبل أن يسدد كرة قوية علت مرمى ليفربول، وجاء الرد من ليفربول في الدقيقة 38، عبر تسديدة مقوسة من ماني مرت بجانب القائم.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول فان ديك تهديد مرمى توتنهام برأسية علت المرمى في الدقيقة 50.

وأهدر توتنهام فرصة خطيرة في الدقيقة 57، عندما تصدى الحارس أليسون بيكر لمحاولة من كين، قبل أن ترتد الكرة أمام المرمى إلى إريكسن الذي سدد مباشرة لكن روبرتسون وقف أمامه ببسالة وأبعد الكرة إلى ركنية.

وسدد صلاح كرة قوية من خارج منطقة الجزاء فوق المرمى بالدقيقة 68، وأجرى توتنهام تبديلا بإخراج المدافع سانشيز وإشراك سون، لتتغير طريقة اللعب إلى 4-3-3.

وهو ما أثمر عن هدف التعادل في الدقيقة 70، عندما نفذ كين ركلة حرة سريعة من منتصف الملعب على غفلة من مدافعي ليفربول لتصل إلى تريبير الذي أرسلها بدوره امام المرمى مرت سون لتصل إلى مورا الذي أودعها الشباك.

وغير ليفربول طريقة اللعب إلى 4-2-3-1، مع دخول البلجيكي ديفوك أوريجي مكان هندرسون، لكن توتنهام بدا مقتنعا بالتعادل رغم أنه كان قريبا من الفوز بالدقيقة 85، عندما انفرد سيسوكو بالمرمى إثر هجمة خاطفة لكنه سدد فوق المرمى.

ثم سدد ديلي ألي كرة من داخل منطقة الجزاء ابتعدت قليلا عن الزاوية العليا اليسرى لمرمى ليفربول بالدقيقة 88.

وجاء الفرج لصاحب الأرض بالدقيقة الأخيرة، عندما رفع ألكسندر-أرنولد كرة عرضية وصلت صلاح نحو القائم البعيد، فسدد الأخير برأسه الكرة وتصدى لها الحارس الفرنسي هوغو لوريس، لترتد من المدافع ألديرفيريلد بالخطأ إلى داخل الشباك.