فرصة ذهبية أمام مصر لتحقيق إنجاز تاريخي في أولمبياد طوكيو

فرصة ذهبية أمام مصر لتحقيق إنجاز تاريخي في أولمبياد طوكيو

تسعى مصر إلى بلوغ الدور نصف النهائي لمسابقة كرة اليد في دورة الألعاب الأولمبية، للمرة الأولى في تاريخها عندما تلاقي ألمانيا غدا الثلاثاء، في ربع نهائي أولمبياد طوكيو.

وحجز المنتخب المصري بطاقته إلى الدور ربع النهائي للمرة الثالثة في تاريخه عن جدارة، بتحقيقه أربعة انتصارات في دور المجموعات مقابل خسارة واحدة كانت أمام الدنمارك حاملة اللقب.

ويرصد "الفراعنة"، الذين باتوا أول منتخب عربي وإفريقي يحقق أربعة انتصارات في دور المجموعات في الألعاب الأولمبية، أن يصبحوا كذلك أول منتخب عربي وإفريقي يبلغ دور الأربعة ويصعد إلى منصة التتويج، علما بأن أفضل نتيجة حققتها مصر في الأولمبياد كانت احتلالها المركز السادس عام 1996 في أتالانتا الأمريكية، والسابع عام 2000 في سيدني.

ولكن المهمة لن تكون سهلة أمام ألمانيا بطلة العالم ثلاث مرات، والتي كانت حرمت العرب من دور الأربعة في النسخة الأخيرة في ريو دي جانيرو، عندما تغلبت على قطر 34-22 في طريقها إلى المركز الثالث في المسابقة الأولمبية، في ثاني أفضل نتيجة لها بعد وصافتها في نسختي 1984 (باسم ألمانيا الغربية) و2004.

وتملك ألمانيا أفضلية واضحة في تاريخ مواجهاتها ضد مصر، حيث حققت الأخيرة فوزين فقط وكانا في دور المجموعات في أتلانتا 1996، وسيدني 2000.

والتقى المنتخبان وديا قبل الألعاب الأولمبية، وتحديدا في 11 يوليو الماضي، وفازت ألمانيا بفارق هدفين.

وقال نجم منتخب مصر لكرة اليد، أحمد الأحمر عن مواجهة ألمانيا المرتقبة: "حققنا جزءا كبيرا من هدفنا، ولدينا فرصة الآن لمزيد من التقدم في هذه المسابقة، فنحن نملك منتخبا قويا وإمكانيات جيدة".

وأضاف: "مواجهة ألمانيا ليست سهلة، وحتى تتقدم إلى الأمام لابد من مواجهة فرق كبيرة. قدمنا عرضا قويا أمام كل من السويد والبرتغال وهما من ممثلي أوروبا أيضا، ومستواهما يقترب من الفرق الكبيرة".

المصدر: وكالات